الأربعاء 27 يناير 2021 12:36 م

شبه حاخامات يهود أوضاع مسلمي الإيجور في الصين بمعاناة اليهود أثناء ما يسمى بالهولوكوست (المحرقة النازية).

وفي "اليوم العالمي لذكرى الهولوكوست" الذي يوافق اليوم الأربعاء (27يناير/كانون الثاني من كل عام)، أكد حاخامات بريطانيون من عدة أطياف يهودية، أن من واجبهم إدانة ما تسميه بكين معسكرات إعادة التأهيل، محذرين من تشابه ما حدث في ألمانيا النازية.

وسلط الحاخامات الضوء على ما وصفوه بأوجه التشابه لما جرى لليهود في الحرب العالمية الثانية مع الاحتجاز الجماعي لمسلمي الإيجور في الصين.

وتُتهم الصين بارتكاب إبادة جماعية ضد شعب الإيجور في شينجيانج وهو ادعاء تنفيه بكين.

وفي ألمانيا، يتم رفع الأعلام في المباني الرسمية نصف الصاري إحياء ليوم ذكرى المحرقة.

وتقول الحكومة إن معاداة السامية لم تختف بعد وإنها بصدد تشكيل فريق عالمي لمواجهة المعلومات المضللة.

المصدر | الخليج الجديد + بي بي سي