الأحد 31 يناير 2021 06:24 م

أعلن جهاز الاستثمار العُماني عن قيامه بإعادة  هيكلة استثماراته السياحية والعقارية في السلطنة عبر نقلها إلى الشركة العُمانية للتنمية السياحية (مجموعة عمران) التابعة له.

وذكرت وكالة الأنباء العمانية، الأحد، أنه تم تحويل ملكية مشاريع للجهاز، وحصصه في بعض الشركات إلى المجموعة لتقوم بدورها الفعّال في القطاع السياحي، وتُسهِم في التنويع الاقتصادي المنشود كونها الذراع التنفيذية الحكومية لتطوير هذا القطاع الحيوي والمهم.

ووفق الوكالة ، تهدف هذه الخطوة إلى توحيد الاستثمارات العقارية السياحية تحت إدارة  واحدة ذات كفاءة، وبما يتواءم مع رؤية عُمان المستقبلية 2040 ، وأهداف الخطة الخمسية العاشرة؛ حيث تُعدّ السياحة ضمن مُستهدفات الخطة لتحقيق التنويع الاقتصادي في السلطنة، والتركيز على القطاع السياحي كأحد القطاعات الحيوية والفاعلة في دعم النمو، وتعزيز حجم الإيرادات غير النفطية في الناتج المحلي واستقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة.

كما يتواءم هذا الإجراء مع برنامج "روابط" الذي أطلقه جهاز الاستثمار  العُماني في سبتمبر/أيلول من العام الماضي بهدف ربط سياسات الشركات التابعة له وأنظمتها مع سياساته العليا؛ من أجل توحيدها ومواءمتها، وتحقيق التكامل مع أدوار القطاع الخاص، وتمكينه من الإسهام في القطاع السياحي.

وأكد "هاشل بن عبيد المحروقي"، الرئيس التنفيذي لـ"مجموعة عمران" أن هذه الخطوة تدفع عجلة النمو للمجموعة مع دخولها مرحلة جديدة من العمل، وتعزّز دورها الرائد في دعم التنويع الاقتصادي في السلطنة باعتبارها من الشركاء الاستراتيجيين في الرؤية المستقبلية عُمان 2040، إلى جانب مضاعفة إسهاماتها في تحقيق الأهداف الوطنية الطموحة جنبًا إلى جنب مع الشركاء في القطاع السياحي والقطاعات الرئيسية الأخرى.

المصدر | د.ب.أ