الأربعاء 3 فبراير 2021 09:03 ص

قال المتحدث باسم وزير خارجية الاتحاد الأوروبي، "بيتر ستانو"، إن الاتحاد يبذل جهدا كبيرا مع إدارة الرئيس الأمريكي "جو بادين"؛ لرفع العقوبات الأحادية المفروضة على إيران.

وأضاف: "يلعب الممثل الأعلى جوزيب بوريل دور المنسق ويبذل جهدا كبيرا لإعادة خطة العمل الشاملة المشتركة، وضمان احترام التعهدات".

وتابع خلال مقابة متلفزة مع "الجزيرة"، الثلاثاء الماضي: "من أهداف اتصالاتنا مع الإدارة الأمريكية التحقق ما إذا كان من الممكن رفع العقوبات الأحادية المفروضة من الإدارة السابقة".

وكان وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف"، طالب بآلية إما لعودة متزامنة للبلدين إلى الاتفاق النووي، وإما لتنسيق ما يمكن القيام به.

واقترح "ظريف" أن يحدد "بوريل"، التدابير التي يجب أن يتخذها الطرفان للعودة للاتفاق النووي، الذي انسحبت منه واشنطن العام 2018.

وكانت إيران قد امتثلت للقيود التي يفرضها الاتفاق على برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات عنها، إلى أن انسحب الرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب"، من الاتفاق، وأعاد فرض عقوبات صارمة على طهران.

المصدر | الخليج الجديد + الجزيرة