الأربعاء 3 فبراير 2021 07:26 ص

واصل رئيس الوزراء الكويتي المكلف الشيخ "صباح الخالد"، مشاوراته تمهيدا لتشكيل الحكومة، من بوابة تحقيق عدد من التفاهمات مع مجلس الأمة (البرلمان).

وبحث "الخالد"، مع رئيس مجلس الأمة "مرزوق الغانم"، ونواب آخرين، الثلاثاء الماضي، التنسيق حول الأولويات النيابية والشعبية، وسط تفاؤل بقرب التوصل إلى رؤية واضحة للتعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية.

وقال النائب "عدنان عبدالصمد"، إنه "طرح مع الخالد الملفات العالقة، ومن ضمنها العفو والدَين العام والبدون والتركيبة السكانية"، مشددا على أهمية التوافق مع القيادة السياسية حول هذه الملفات.

ودعا  النائب "عبدالله الطريجي"، رئيس الوزراء المكلف، إلى ضرورة طي ملف المصالحة الوطنية، بحسب "الراي" الكويتية.

وحذر النائب "أحمد الحمد" من الانتقائية واستبعاد فئة والمطالبة بأخرى، مشددا على أهمية المصالحة الشاملة في البلاد.

والشهر الماضي، كلف أمير الكويت الشيخ "نواف الأحمد الصباح"، رئيس الوزراء المستقيل الشيخ "صباح الخالد" بتشكيل حكومة جديدة.

وهذه ثالث حكومة يشكلها الشيخ "صباح الخالد" منذ تعيينه رئيسا للوزراء للمرة الأولى في ديسمبر/كانون الأول 2019.

ويتهم النواب رئيس الحكومة "بمخالفة أحكام الدستور عند تشكيل الحكومة، وعدم مراعاة عناصر واتجاهات المجلس وهيمنة السلطة التنفيذية وانحيازها في انتخابات رئيس مجلس الأمة، علاوة على عدم تقديم الحكومة برنامج عملها فورا بعد تشكيلها طبقا للمادة 98 من الدستور".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات