الأربعاء 10 فبراير 2021 07:41 م

كشف رئيس استخبارات الحرس الثوري الإيراني "حسين طائب"، الأربعاء، عن "تعاون جيد" مع أجهزة استخبارات إقليمية ودولية.

جاء ذلك في تصريحات نقلتها هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" في نسختها الفارسية، في الذكرى السنوية الـ42 للثورة الإيرانية.

وأعلن "طائب" وجود تعاون جيد بين إيران وأجهزة استخبارات إقليمية ودولية بهدف ضمان الأمن الداخلي والإقليمي، دون تفاصيل عن الأجهزة التي تحدث عنها.

وحذر "طائب" مما سماه "شبكات التجسس وعناصر الاختراق، معتبرا أن إيران تواجه حربا استخباراتية ومعلوماتية.

وشدد على ضرورة تعامل القوات الأمنية الإيرانية بصرامة مع أي تهديدات، وضرورة سد الطريق أمام الاتساع المعلوماتي والاختراق.

ومؤخرا تحدثت تقارير إخبارية إيرانية ودولية عن وجود "اختراق استخباراتي واسع" في طهران وبالأخص من قبل جهاز الاستخبارات الإسرائيلي "الموساد"، وذلك مع تصاعد عمليات اغتيال شخصيات رفيعة ذات صلة بالبرنامج النووي الإيراني.

وأعلن أكثر من مرة عن هجمات سيبرانية تستهدف مؤسسات إيرانية، فيما تلقي طهران باللوم على إسرائيل.

وفي 11 فبراير/شباط 1979 أنهت الثورة الإيرانية تحت قيادة الزعيم الديني آية الله "الخميني" حكم الشاه "محمد رضا بهلوي"، وحملت الثورة في حينها شعارات من قبيل "الحرية والمساواة" و"لا الشرق ولا الغرب".

وإثر الثورة تحول النظام من ملكي إلى جمهوري إسلامي عن طريق الاستفتاء، بدعم من العديد من المنظمات اليسارية والإسلامية والحركات الطلابية الإيرانية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات