الأحد 14 فبراير 2021 10:01 ص

استقبل وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، الأحد، في مطار إسطنبول، البحارة الأتراك الـ15، الذين غادروا العاصمة النيجيرية أبوجا، باتجاه الأراضي التركية، عقب تحريرهم من خاطفيهم.

ورحب "جاويش أوغلو"، بالبحارة الذين اختطفوا خلال غارة على سفينة "موزارت" قبالة نيجيريا وأفرج عنهم لاحقا.

كما كان أهالي البحارة في استقبالهم بالمطار، حيث عمت الفرحة بين أهالي المختطفين.

وغادر البحارة الأتراك الـ15 الذين العاصمة النيجيرية أبوجا، مساء السبت، باتجاه الأراضي التركية.

وكان السفير التركي لدى نيجيريا "مليح أولو أرن"، ودع البحارة، في مطار أبوجا، قبل أن يستقلوا طائرة تابعة للخطوط الجوية التركية.

وفي 23 يناير/كانون الثاني، تعرضت سفينة الشحن "موزارت" التي ترفع العلم الليبيري، لهجوم قراصنة أثناء إبحارها في خليج غينيا.

واختطف المهاجمون 15 من أفراد طاقم السفينة البالغ عددهم 19، فيما قتل أحدهم، يحمل الجنسية الأذربيجانية، ونجح 3 من الطاقم في الهرب مع السفينة إلى الغابون ومن ثم العودة إلى تركيا.

والسبت، أعلن سفير أنقرة لدى أبوجا، نقل البحارة الأتراك الـ 15 الذين تعرضوا للاختطاف إلى مبنى السفارة، بعد إطلاق سراحهم، الجمعة.

المصدر | الخليج الجديد