تبدأ السلطات العراقية، مساء الخميس، تطبيق إجراءات مشددة في بغداد ومحافظات الوسط والجنوب؛ لمواجهة تفشي السلالة الجديدة لفيروس "كورونا".

وقال الملازم أول في شرطة مرور بغداد "ياسر الجميلي"، للأناضول، إن "شرطة المرور مع الشرطة المحلية وقوات الجيش وفرق من وزارة الصحة ستشرف على تطبيق الإجراءات الخاصة بمنع تفشي كورونا".

وأوضح "الجميلي" أنه "سيتم فرض غرامات مالية 25 ألف دينار عراقي (نحو 17 دولارا) لكل شخص لا يرتدي الكمامة في الأماكن العامة، أو في وسائل النقل العامة، أو الخاصة إذا كانت تحمل 4 أشخاص، مع ضرورة فتح نوافذ المركبات، ومنع التجمعات في الأماكن العامة".

وقررت الحكومة، السبت، فرض حظر تجوال ليلي مدة أسبوعين بدءا من الخميس، وإغلاق المدارس وأماكن عامة بينها المساجد ومراكز التجميل، والمراكز التجارية، وإيقاف جميع الأنشطة الرياضية، للحد من الإصابات المتزايدة بكورونا.

ويدخل الحظر حيز التنفيذ مساء الخميس، من الساعة 8 بتوقيت بغداد (5:00 ت.ج)، ولغاية الـ5 من صباح اليوم التالي (2:00 ت.ع)، لمدة أسبوعين، قابلة للتمديد.

وجاء القرار بعد الإعلان الإثنين الماضي، عن تسجيل أولى الإصابات بالسلالة المتحولة لكورونا، وارتفاع مفاجئ بالإصابات اليومية للنسخة الأولى من الفيروس.

وعلى مدى الأشهر الأربعة الماضية، كان معدل الإصابات اليومية بكورونا نحو 1500، لكن خلال الأيام القليلة الماضية ارتفع إلى أكثر من 3 آلاف.

وتسود مخاوف من انهيار النظام الصحي على اعتبار أن البلد يملك بنية تحتية محدودة في هذا القطاع؛ بفعل عقود من الحروب والفساد وعدم الاستقرار

وحتى مساء الأربعاء، بلغ إجمالي إصابات كورونا في العراق 653 ألفا و557؛ بينها 13 ألفا و204 وفيات، و611 ألفا و36 حالة شفاء.

المصدر | الأناضول