الاثنين 22 فبراير 2021 04:58 م

أجرى الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي "نايف فلاح مبارك الحجرف"، الإثنين، زيارة لدولة قطر، اجتمع فيها مع رئيس الوزراء وزير الخارجية "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني"، في العاصمة الدوحة.

وبحث "الحجرف" و"آل ثاني"، خلال الاجتماع، مسيرة العمل الخليجي المشترك في ضوء مخرجات القمة الخليجية الأخيرة، التي احتضنتها محافظة  العلا بالمملكة العربية السعودية في 5 يناير/كانون الثاني 2021.

وتناول اللقاء العلاقات الإقليمية والدولية لمجلس التعاون، وأهمية تعزيزها والدفع بها لخدمة المصالح المشتركة، ولتعزيز الأمن والاستقرار  ودور المجلس في دعم الاستقرار والأمن الإقليمي والدولي.

كما استعرض اللقاء الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الاجتماع 147 للمجلس الوزاري الخليجي والذي سيعقد الشهر المقبل.

وجاءت زيارة "الحجرف" تالية لاستضافة الكويت أول اجتماع بين وفدين رسميين يمثلان الإمارات وقطر لمتابعة إعلان "العُلا" الذي تم التوصل إليه في القمة الخليجية الأخيرة.

وأواخر الشهر الماضي، وفي بادرة حسن نية، علقت قطر قضيتين كانت قد أقامتهما ضد الإمارات بمنظمة التجارة العالمية، في تنفيذ من الدوحة لاستحقاقات اتفاق العلا بالسعودية، الذي تم خلاله إقرار مصالحة خليجية بين قطر وكل من السعودبة والإمارات والبحرين، إضافة إلى مصر.

ونهاية الشهر ذاته، جرى استئناف الرحلات الجوية بين قطر والإمارات، بعد نحو 3 سنوات من التوقف بسبب تداعيات الأزمة الخليجية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات