الاثنين 22 فبراير 2021 09:51 م

دعا الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي "نايف الحجرف"، الإثنين، إلى تنسيق الجهود لدعوة المجتمع الدولي إلى الضغط على الحوثيين لوقف هجومهم على مأرب، والسماح بفحص ناقلة النفط "صافر".

وأكد "الحجرف"، دعم المجلس لليمن، وتعزيز الأمن والاستقرار فيه، وذلك في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية اليمني "أحمد عوض بن مبارك".

واستعرض الجانبان، جهود المبعوث الأممي "مارتن جريفيث" والمبعوث الأمريكي "تيم ليندركينج" نحو دفع المسار السياسي لحل الأزمة اليمنية، وضرورة استجابة الجميع لتلك الجهود.

وفي السياق ذاته، دعا مدير الأقلية الجمهورية في لجنة العلاقات الخارجية بالكونجرس الأمريكي، النائب "مايكل ماككول"، في بيان، إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن" إلى الضغط على الحوثيين لوقف الاعتداء على مأرب.

وأعلنت الخارجية الأمريكية، الإثنين، أن مبعوثها إلى اليمن "تيموثي ليندركينج" بدأ الإثنين، زيارة للمنطقة لبحث التوصل لحل للأزمة اليمنية.

ومنذ دخل "جو بايدن" البيت الأبيض في 20 يناير/كانون الثاني الماضي، يتبنى سياسة أمريكية جديدة تجاه الحرب المستمرة في اليمن منذ أواخر 2014، وهو ما تجسد في شطب إدارته لجماعة أنصار الله (الحوثيين) من قائمة الإرهاب، ثم تعيين "ليندركينج" مبعوثا خاصا لليمن، وصولا إلى وقف الدعم العسكري المقدم للسعودية في حربها باليمن.

وتمثل سياسة "بايدن" نحو اليمن تراجعا عن نهج سلفه "دونالد ترامب"، وهو ما قد يؤثر على الوضع الميداني، خاصة مع شن الحوثيين المدعومين من إيران هجمات مكثفة على مأرب (شمال)، في محاولة للسيطرة على المدينة الغنية بالنفط والغاز، وآخر معقل للقوات الحكومية المسنودة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية منذ 2015.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات