الثلاثاء 23 فبراير 2021 10:20 ص

دشن ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، وسما يناشد الرئيس "عبدالفتاح السيسي"، تأجيل الامتحانات وتعليق الدراسة؛ خشية تفشي فيروس "كورونا".

وحذر وسم بعنوان "يا ريس أرجوك الطلاب هتموت"، من تنامي معدلات الإصابة بفيروس "كورونا"، مع استئناف الدراسة الأسبوع المقبل.

وانتقد ناشطون إعلان وزير التعليم العالي المصري "خالد عبدالغفار"، استئناف الدراسة يوم 27 فبراير/شباط الجاري، واستكمال أعمال الامتحانات المؤجلة من الفصل الدراسي الأول.

وطالب مغردون عبر "تويتر" بتأجيل الامتحانات أو عقدها عن بعد بنظام الأونلاين.

وعلقت طالبة بالقول،: "لسنا ضد التعليم أو في تحد مع الوزير، احنا خايفين على نفسنا وصحة أهلنا".

وكتبت طالبة، تقول: "ولادك في خطر يا ريس، الطلاب هتموت".

ويستعد 17 مليون طالب مصري في مختلف مراحل التعليم لاستئناف الدراسة وأداء امتحانات نصف العام، الأسبوع المقبل، وسط مخاوف من تسبب الخطوة في تفشي فيروس "كورونا".

وسجلت مصر حتى الاثنين الماضي 178 ألفا و774 إصابة بـ"كورونا"، منهم 10 آلاف و404 حالة وفاة.

المصدر | الخليج الجديد