الثلاثاء 23 فبراير 2021 11:05 ص

وجه زعيم التيار الصدري بالعراق "مقتدى الصدر"، الثلاثاء، إلى من يستهدفون المقار الدبلوماسية في العاصمة بغداد، قائلا: "اتقوا الله وكفاكم"، داعيا الحكومة إلى عدم الوقوف مكتوفة الأيدي.

وقال "الصدر"، في تغريدة له عبر "تويتر": "أرى أن استعمال السلاح والقصف واستهداف المقار الدبلوماسية في العراق يزداد ويتعاظم... ويزداد ويتعاظم الخطر على أرواح المدنيين من الشعب العراقي وتهون هيبة الدولة أكثر وأكثر".

وأضاف: "وما من رادع لهم ولأفعالهم"، متسائلاً "هل ترويع المواطنين وتعريض حياة المدنيين للخطر يتلاءم مع المقاومة؟ أم هو يشوه سمعتها ويضعف من شعبيتها في قلوب الشعب!".

وتابع: "اتقوا الله وكفاكم"، مطالباً الحكومة "بأن لا تقف مكتوفة الأيدي".

والإثنين، سقطت 3 صواريخ على الأقل، بالقرب من السفارة الأمريكية بالعاصمة العراقية بغداد.

ولم ترد تقارير عن سقوط قتلى أو إصابات جراء القصف، لكن صورا أظهرت تضرر سيارات من أحد الصواريخ.

والهجوم هو الثالث خلال أسبوع الذي يستهدف منشآت دبلوماسية أو عسكرية أو تجارية غربية في العراق.

ولم تعلن أية جهة، مسؤوليتها عن الهجوم، لكن واشنطن تتهم فصائل عراقية موالية لإيران بتنفيذ تلك الهجمات.

والسبت الماضي، استهدف 3 صواريخ كاتيوشا قاعدة بلد الجوية، شمالي بغداد، ما أسفر عن إصابة موظفين يعملان داخل القاعدة.

ومنتصف الشهر الجاري، سقطت قذائف صاروخية داخل مطار أربيل وفي محيطه، ما أسفر عن مقتل مقاول مدني وإصابة عدة أشخاص، بينهم جندي أمريكي.

وتتعرض العديد من المناطق العسكرية والمقرات الدبلوماسية الأجنبية في العاصمة العراقية بغداد وخارجها إلى هجمات صاروخية تتكرر من وقت إلى آخر.

المصدر | الخليج الجديد