الثلاثاء 23 فبراير 2021 11:53 ص

حذر مسؤول حكومي كويتي من أن البلاد لا تزال في بداية الموجة الثانية القوية من تفشي فيروس "كورونا" المستجد.

وشدد عضو لجنة اللقاحات في وزارة الصحة "خالد السعيد"، على ضرورة تجنب التجمعات خلال الأعياد الوطنية المقبلة، والابتعاد عن المخالطة حتى في حال أخذ اللقاحات، والالتزام بالاشتراطات الصحية.

وأكد "السعيد" في تصريحات نشرتها صحف محلية، أن اللقاحات المضادة لفيروس "كورونا" تساهم إلى حد كبير في تحقيق المناعة المجتمعية المطلوبة خلال الفترة المقبلة.

وأضاف أن الوزارة لم ترصد أي أعراض جانبية غير متوقعة على الأشخاص الذين تلقوا لقاحي "فايزر" و"أكسفورد" في البلاد، باستثناء الأعراض المعروفة، كارتفاع درجة الحرارة أو الصداع أو الألم بالجسم لدى بعض الفئات.

وكانت الحكومة الكويتية قررت إغلاق المنافذ البرية والبحرية للبلاد، اعتبارا من الأربعاء 24 فبراير/شباط الجاري، وحتى السبت 20 مارس/آذار المقبل.

وراتفعت نسبة إشغال العناية المركزة في مستشفيات الكويت من 9 إلى 15%، وزاد إشغال الأسرة بالمرضى المصابين بالفيروس من 7 إلى 11%، وهو ما تسبب في رفع حالة الطوارئ والاستنفار في السلطات الصحية في البلاد.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات