الخميس 25 فبراير 2021 10:30 م

كشفت مصادر مطلعة أن رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" دفع ثمنا باهظا، لم يعلن عنه، لإتمام صفقة تبادل الأسرى مع النظام السوري في هضبة الجولان، التي جرت بالتفاوض المباشر مع روسيا في 17 فبراير/شباط الجاري. 

وأوضحت المصادر، لموقع "إنتليجنس أونلاين" الاستخباراتي الفرنسي، أن "نتنياهو" وافق ضمن الصفقة على تقليص الضربات الجوية في سوريا؛ حيث يحرص الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" على تخفيف حدة العنف، بينما يبحث عن مخرج من الصراع هناك.

وقاد مفاوضات تل أبيب مستشار الأمن القومي الإسرائيلي "مئير بن شبات"، وعميل الشاباك السابق "يارون بلوم" المسؤول حاليا عن قضايا الأسرى.

كما كان على إسرائيل أيضًا أن توافق على دفع مليون دولار لمركز "جاماليا" القومي لأبحاث علم الأوبئة والأحياء الدقيقة في روسيا، الذي طور لقاح  "سبوتنيك V" المضاد لـ"كورونا" من أجل توفير 200 ألف جرعة لسوريا.

وخلال الحملة الانتخابية للمرة الرابعة خلال عامين، ناشد "نتنياهو" الملحق العسكري الإسرائيلي في موسكو إعادة الشابة الإسرائيلية التي عبرت الحدود من هضبة الجولان إلى سوريا قبل أسبوعين، مقابل اثنين من رعاة الغنم السوريين، بدون مساعدة من يده اليمنى رئيس الموساد "يوسي كوهين".

المصدر | إنتليجنس أونلاين - ترجمة وتحرير الخليج الجديد