الجمعة 26 فبراير 2021 10:24 م

أشادت المديرة التنفيذية لمنظمة "الديمقراطية الآن للعالم العربي" (DAWN) "سارة ليا ويتسن" بمنع دخول عدد من المتورطين في مقتل  الصحفي السعودي "جمال خاشقجي" لأمريكا، مطالبة بمحاسبة القاتل الرئيسي.

وفي تغريدة لها عبر "تويتر" الجمعة، طالبت "ويتسن" الرئيس الأمريكي "جو بايدن" بالوفاء بوعوده ومحاسبة ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان".

وفي وقت سابق قالت "ويتسن" "آمل أن تكون رسالة بايدن هي أنه يتعين علينا معاقبة محمد بن سلمان"، مضيفة: "أي شيء أقل من حظر السفر وتجميد الأصول سيجعلنا نبدو وكأننا نمنحه معاملة خاصة ونقوض العقوبات التي فرضناها".

وأضافت: "حتى إدارة (الرئيس السابق دونالد) ترامب وجدت نفسها مجبرة على اتخاذ إجراء ضد الـ17 الآخرين.. ويجب أن تكون الرسالة للسعوديين هي التخلص من هذا الرجل".

وفي وقت سابق، كشفت صحيفة "نيويورك تايمز"، أن إدارة "بايدن" لن تعاقب "بن سلمان" مباشرة، على خلفية تورطه في جريمة اغتيال "خاشقجي".

وقالت الصحيفة، إن الإدارة الأمريكية وجدت أن ثمن معاقبة "بن سلمان" بشكل مباشر باهظ للغاية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين قولهم؛ إن هناك إجماعا تم تطويره داخل البيت الأبيض على أن ثمن العقوبات، في التعاون السعودي في مكافحة الإرهاب وفي مواجهة إيران، كان ببساطة باهظا للغاية.

ومساء الجمعة، أصدرت إدارة "بايدن" نسخة رفع عنها السرية من تقرير المخابرات الأمريكية عن مقتل "خاشقجي" في العام 2018.

وقال التقرير إن ولي العهد وافق على قتل "خاشقجي" في 2018، وأمر بذلك على الأرجح، بعدما رأى أن "خاشقجي" يمثل تهديدا للمملكة.

وأكد تقرير المخابرات أن التقييم الأمريكي قام على سيطرة ولي العهد على صنع القرار والتورط المباشر لمستشار رئيسي ودعمه للعنف لإسكات المعارضين.

وأدرج التقرير الذي رفع عنه السرية، 21 فردا، لدى المخابرات الأمريكية ثقة كبيرة في أنهم متورطون أو مسؤولون عن مقتل "خاشقجي" نيابة عن ولي العهد.

ويبدو أن تصرفات "بايدن"، في الأسابيع الأولى من إدارته، تهدف إلى الوفاء بوعود حملته الانتخابية لإعادة تنظيم العلاقات السعودية، بعد أن اتهم منتقدون سلفه "دونالد ترامب" بالتجاوز عن الانتهاكات الجسيمة من جانب السعودية لحقوق الإنسان.

وتوترت العلاقات بشدة، منذ سنوات؛ بسبب الحرب في اليمن ومقتل "خاشقجي" داخل القنصلية السعودية في إسطنبول، وكان الصحفي السعودي يقيم في الولايات المتحدة ويكتب في صحيفة "واشنطن بوست".

المصدر | الخليج الجديد