الاثنين 1 مارس 2021 03:52 م

أطلقت وزارة العدل الأمريكية، تحقيقا جديدا حول أنشطة مجموعة "NSO" التجسسية الإسرائيلية، المتورطة في اختراق تطبيق "واتس آب"، وحسابات معارضين وصحفيين حول العالم.

ووفق صحيفة "الجارديان" البريطانية؛ فإن محامين من الوزارة تواصلوا أخيرا مع تطبيق "واتس آب" للمراسلة، بأسئلة فنية حول استهداف 1400 مستخدم للتطبيق عام 2019 من قبل عملاء "إن إس أو".

وتواجه الشركة الإسرائيلية، دعوى قضائية في المحاكم الأمريكية أقامتها "واتس آب"، متهمة "NSO" باستهداف مستخدمي التطبيق.

وشملت الحسابات المستهدفة حسابات تابعة لمسؤولين حكوميين كبار وصحفيين وناشطين حقوقيين في جميع أنحاء العالم.

وسيقرر قاضي محكمة الاستئناف الأمريكية ما إذا كان ينبغي منح مجموعة "إن إس أو" حصانة سيادية في القضية المدنية أم لا.

ومنذ العام الماضي، تواجه الشركة الإسرائيلية تحقيقًا من مكتب التحقيقات الفيدرالي "أف بي آي"، ويبدو أن وزارة العدل أبدت اهتماما متجددا بالقضية، وفق الصحيفة.

واستخدمت برمجية "بيجاسوس" التابعة لـ"NSO"، في اختراق هواتف 36 صحفيا ومعدا ومذيعا ومسؤولا تنفيذيا في قناة "الجزيرة"، وكذلك جهازا يخص مذيعة في "التلفزيون العربي"، لحساب السعودية والإمارات.

وهناك اتهامات للشركة بالتورط في عملية التجسس التي مهدت لقتل الصحفي السعودي "جمال خاشقجي" في القنصلية السعودية في إسطنبول العام 2018.

وبإمكان بنامج "بيجاسوس 3"، الذي طورته الشركة الإسرائيلية، اختراق الهواتف النقالة ونسخ محتوياتها واستخدامها عن بعد، من أجل التصوير والتسجيل.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات