الأحد 7 مارس 2021 10:37 م

فاز "خوان لابورتا"، بانتخابات رئاسة نادي برشلونة الإسباني، ليصبح الرئيس الـ42 للنادي الكتالوني في ولاية ثانية بعد الأولى التي كانت بين عامي 2003-2010، حسب نتائج أولية.

ووفقاً للقناة الكتالونية الثالثة، حصل "خوان لابورتا "على 58.3% من الأصوات، بينما حصل منافسيه "فيكتور فونت" على 31.3%، و"توني فريشيا" على 9.3%.

ومن المقرر أن يتم الإعلان الرسمي بفوز "لابورتا" في الساعات الأولى من صباح الإثنين.

ويعول أنصار البلوجرانا، على فوز "لابورتا" للإبقاء على نجمهم الأسطوري "ليونيل ميسي"، الذي طاردته الشائعات خلال الفترة الماضية، حول انتقاله إلى مانشستر سيتي الإنجليزي، أو باريس سان جيرمان الفرنسي.

ويقول "لابورتا"، إنه في أفضل وضع لإقناع اللاعب بالبقاء.

كما سيواجه "لابورتا"، ديونا تزيد قيمتها عن مليار يورو (1.2 مليار دولار) ناتجة عن جائحة فيروس "كورونا"، إلى جانب الإنفاق على لاعبين يحصلون على أغلى الرواتب في عالم كرة القدم.

وشهدت فترة رئاسة "لابورتا" عصراً ذهبياً لبرشلونة، حيث توج خلالها النادي الكتالوني بـ12 لقباً، منها لقبان في دوري أبطال أوروبا.

كما حصد برشلونة في عهده السداسية التاريخية عام 2006، بعد أن فاز الفريق بكل البطولات التي شارك بها.

يشار إلى أن الرئيس السابق "جوسيب ماريا بارتوميو"، استقال من منصبه في 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بسبب العديد من المشاكل التي تورط فيها مؤخرا.

المصدر | الخليج الجديد