الاثنين 8 مارس 2021 12:31 ص

قتل ثلاثة صيادين فلسطينيين، قبالة شواطئ قطاع غزة، الأحد، إثر سقوط صاروخ على قاربهم.

وأفاد نقيب الصيادين الفلسطينيين "نزار عيّاش"، بأن صاروخا سقط على قارب الصيادين الثلاثة، في عرض البحر المتوسط، قبالة شواطئ جنوبي قطاع غزة، مما أدى إلى مقتلهم.

وأوضح أن الصاروخ لم يعرف مصدره بعد.

وقال أطباء في مستشفى ناصر، بخان يونس، إن 3 جثث لصيادين، وصلت إلى المستشفى، الأحد.

هذا وقالت وزارة الداخلية في غزة في بيان لها، إنها تُحقق في الحادث، دون مزيد من التفاصيل.

في المقابل، نفى الجيش الإسرائيلي تورطه في الحادث.

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، عن مصادر في الجيش قولها، إن البحرية الإسرائيلية ليست ضالعة في الحادث، وكانت سفنها وقطعها الحربية على بعد عشرات الكيلومترات من مكان وقوعه.

وفي السياق ذاته، نقلت قناة "كان" (رسمية) عن الجيش، أنه لم يحدث إطلاق نار من جانبه، وأن الحديث يدور عن حادث داخلي ربما ناجم عن عطل ما.

وفي 22 فبراير/شباط الماضي، اطلقت قوة بحرية إسرائيلية النار تجاه قارب فلسطيني أمام سواحل قطاع غزة.

ووقتها أطلق زورق إسرائيلي النار على القارب وقام بإغراقه قبالة مدينة خان يونس، بزعم أنه شكل تهديدا (لم يحدده)، دون أن يسفر الحادث عن خسائر في الأرواح، بحسب يديعوت أحرونوت.

ويعيش في قطاع غزة الذي تفرض عليه إسرائيل حصارا مشددا برا وبحرا وجوا منذ نحو 14 عاما، نحو مليوني شخص.

المصدر | الخليج الجديد