السبت 13 مارس 2021 09:57 ص

نتنياهو يقود الكيان نحو انتخابات خامسة

رحلة نتنياهو التطبيعية نحو الخليج العربي خطوة كان يأمل أن تسهم بفوزه السياسي  بانتخابات الكنيست الاسرائيلي.

لا يتوقع أن تحسم الانتخابات القادمة المعركة لصالح نتنياهو بقدر ما توفر له بعض الوقت للمناورة والعبث السياسي حتى نهاية 2021، وهي أخبار جيدة.

جاءت الخطوة المؤجلة للمرة الخامسة لتذكر الناخب الاسرائيلي بحقائق جغرافية وسياسية في الاقليم بدونها لا يكتمل المشهد السياسي أو المشاريع السياسية والاقتصادية.

*     *     *

للمرة الخامسة يفشل نتنياهو بأن يحقق حلمه بزيارة منطقة الخليج العربي قبيل انتخابات الكنيست في 22 آذار الحالي، فإسراء نتنياهو نحو أبوظبي والمنامة واجهه صعوبات كبيرة حمّل مسؤوليتها المملكة الأردنية الهاشمية.

إسراء نتنياهو التطبيعي نحو الخليج العربي خطوة كان يأمل أن تسهم بمعراجه السياسي  للفوز بانتخابات الكنيست الاسرائيلي؛ بيد ان الخطوة المؤجلة للمرة الخامسة جاءت لتذكر الناخب الاسرائيلي بالحقائق الجغرافية والسياسية في الاقليم؛ التي بدونها لا يمكن ان يكتمل المشهد السياسي، أو أن تكتمل المشاريع السياسية والاقتصادية بغض النظر عن ضخامتها وحجم الاستثمارات المالية المرتبطة بها.

فنتنياهو وبعد تأجيل رحلته؛ اتصل بولي عهد إمارة أبوظبي، مبشراً ناخبيه بمشاريع فلكية واستثمارات تفوق العشرة مليارات دولار أمريكي مع دولة الإمارات العربية المتحدة؛ في محاولة لتدارك الموقف المتردي لحملته الانتخابية.

نتنياهو ورغم فشل رحلته للمرة الخامسة؛ إلا أنه ضمن بحسب المراقبين مقعدا متقدما في الانتخابات القادمة؛ يمكنه من المناورة لأشهر قبل أن يذهب إلى انتخابات برلمانية خامسة، إذ لا يتوقع أن تحسم انتخابات آذار القادم المعركة لصالح نتنياهو؛ بقدر ما ستوفر له مزيدا من الوقت للمناورة والعبث السياسي حتى نهاية العام الحالي 2021، وهي أخبار جيدة يجب الاحتفاء بها.

* حازم عياد كاتب صحفي أردني

المصدر | السبيل