الأحد 21 مارس 2021 03:00 م

أعلنت إيران، الأحد، أن منطقة الخليج بحاجة الآن، وأكثر من أي وقت مضى، للحوار ووضع ترتيبات جديدة شاملة، وهو ما تضمنه رد طهران على مساعي أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد" للحوار.

جاء ذلك في تغريدة على "تويتر" للمتحدث باسم الخارجية الإيرانية، "سعيد خطيب زاده".

وقال "زادة"، إن "السعودية أصدرت بيانا مناهضا لإيران باسم مجلس التعاون لدول الخليج"، دون تفاصيل عن هذا البيان، لكن كافة بيانات واجتماعات مجلس التعاون تدين تدخلات إيران في شؤون دول الخليج. 

وأضاف: "أما إيران فهي ردت مؤخرا على رسالة أمير قطر التي حملها وزیر خارجیتها إلی طهران، لتؤکد (طهران) علی ضرورة الحوار الإقليمي".

وتابع المتحدث: "حاليا منطقتنا أحوج من أي وقت مضى إلی الحوار وإقامة ترتيبات إقليمية شاملة".

وعقب المصالحة الخليجية التي جرت في قمة العلا بالسعودية، مطلع العام الجاري، أعلن أمير قطر أنه يسعى للتوسط بين دول خليج وإيران لإنهاء الخلافات بينها.

وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي، "عادل الجبير"، قد اتهم، السبت، إيران بالتورط في الهجمات الأخيرة على منشآت أرامكو السعودية.

وقال "الجبير"، خلال مقابلة حصرية مع صحيفة "عرب نيوز"، إن "جميع الصواريخ، والطائرات المسيّرة التي هاجمت السعودية إيرانية الصنع أو وفرتها إيران، والعديد منها تأتي من الشمال، ومن البحر كما قلنا".

وأضاف: "نعتقد أن هناك حلا سياسيا، ونحن نحاول الوصول إليه منذ بدء الصراع قبل عدة سنوات، فقد دعمنا كل جهد ومبادرة من المبعوثين الخاصين للأمم المتحدة للتوصل إلى حل، وعملنا على توحيد الحكومة اليمنية، وتوحيد الشمال مع المجلس الانتقالي الجنوبي".

وتقود السعودية، منذ مارس/ آذار 2015، تحالفا عسكريا، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، سيطرت عليها جماعة الحوثي المدعومة إيرانيا أواخر 2014.

وفي المقابل، تنفذ جماعة الحوثي هجمات بطائرات دون طيار وصواريخ باليستية وقوارب مفخخة تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وداخل أراضي المملكة.

المصدر | الخليج الجديد