الاثنين 22 مارس 2021 02:26 ص

ارتفع عدد ضحايا الأطباء المصريين جراء فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19)، إلى 405 أطباء، بينهم 46 طبيبة.

وقال بيان صادر عن النقابة، الأحد: "في يوم عيد الأم، ندعو الله بالرحمة والمغفرة لـ46 طبيبة، شهيدات الواجب والإنسانية ممن قدمن أرواحهن لهذا الوطن، وعزاؤنا أن الأم لا تموت حتى وإن غابت، فكيف تموت وهي أصل الحياة سنظل نذكرها ولن ننساها".

ولفت البيان إلى ارتفاع عدد الوفيات بالفيروس بين أعضائها إلى 405 أطباء حتى الآن.

إلى ذلك، عاد معدل الإصابات في مصر بفيروس "كورونا"، للارتفاع مرة أخرى، وسط توقعات بموجة ثالثة للفيروس، تضرب البلاد خلال الأسابيع المقبلة.

وقال الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، الأحد، إن مصر على أعتاب الموجة الثالثة من الفيروس، متمنيا أن "تمر بخير، بالحرص والإجراءات الاحترازية والحرص والحذر".

ووفق بيان صادر عن وزارة الصحة المصرية، الدكتور بلغ عدد الإصابات بالفيروس التاجي 195 ألفا و418 حالة، من ضمنهم 149 ألفا و934 حالة تم شفاؤها، و11 ألفا و598 حالة وفاة.

وفي وقت سابق، قال عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا بوزارة الصحة المصرية "محمد النادي"، إن المنحنى الوبائي في البلاد يشهد حالة من الارتفاع في عدد الإصابات، متوقعا الدخول في الموجة الثالثة من الوباء، في بداية أبريل/نيسان المقبل.

وسبق أن اعتبر مدير الطوارئ الصحية بالمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية "ريتشارد برينان"، أن عدد الإصابات بـ"كورونا" التي تسجلها الصحة المصرية "لا يعكس العدد الحقيقي للإصابات في البلاد".

وأشار إلى أن عددا من الدول تستخدم استراتيجيات اختبار مختلفة لفحص إصابات "كورونا"، وضرب مثلا بالحكومة المصرية التي قررت أن تركز اختباراتها على مجموعة فرعية من المواطنين خاصة المصابين بأمراض معقدة وفي حالة حرجة، حسب قوله.

ونهاية يناير/كانون الثاني الماضي، أطلقت وزارة الصحة حملة تطعيم ضد الفيروس، وذلك عبر 40 مركزا طبيا في عموم البلاد.

وأطلقت وزارة الصحة، موقعا خاصا لتسجيل الراغبين في تلقي اللقاح، لكن هناك من واجه صعوبات في استخدامه.

يشار إلى أنه حتى اليوم لا يعرف العدد الذي تم تطعيمه من المصريين.