الجمعة 26 مارس 2021 06:51 م

رحب مصدر مسؤول في الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، الجمعة، بإعلان استعادة العلاقات الدبلوماسية بين قطر وموريتانيا والاتفاق على إعادة فتح السفارتين لدى البلدين في أقرب الآجال.

المصدر قال إن "هذه الخطوة تصب في اتجاه تصفية الأجواء العربية، ورأب الصدع بين الإخوة، وتُعيد اللحمة للنسيج العربي"، بحسب ما نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وأشاد بالدور المهم الذي لعبته سلطنة عُمان في الوساطة بين البلدين، والتي قامت بمواكبة المحادثات بين البلدين عبر اتصالات مكثفة خلال الأسابيع الأخيرة، بما مهد السبيل أمام استعادة العلاقات.

والأحد الماضي، أعلنت وزارة الخارجية الموريتانية، رسميا، استئناف العلاقات الدبلوماسية بين نواكشوط والدوحة، قائلة، في بيان لها: "بعد اتصالات مكثفة على مدار الأسابيع الماضية، بمواكبة مشكورة من سلطنة عمان قررت الجمهورية الإسلامية الموريتانية ودولة قطر استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما".

الوزارة قالت إن وزير الخارجية "إسماعيل ولد الشيخ أحمد"، "بدعوة كريمة من نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، قام بزيارة لدولة قطر، ناقش خلالها سبل تعزيز علاقات الأخوة والتعاون العريقة بين البلدين".

واتفق الوزيران، بناء على المناقشات، على "استئناف العلاقات الدبلوماسية بين الجمهورية الإسلامية الموريتانية ودولة قطر، وإعادة فتح السفارتين في أقرب الآجال".

وكان الرئيس الموريتاني السابق "محمد ولد عبدالعزيز"، قد قطع من جانب واحد علاقات بلاده مع قطر بعد قطع السعودية، والبحرين، والإمارات، ومصر؛ لعلاقاتها مع الدوحة في 2017،  قبل أن تعيد تلك الدول علاقاتها مع الدوحة عبر قمة بالسعودية في يناير/كانون الثاني الماضي.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات