الاثنين 29 مارس 2021 09:22 ص

قرر النائب العام المصري المستشار "حمادة الصاوي"، الإثنين، حبس سائقي حادث تصادم قطاري سوهاج (جنوبي مصر)، الذي أسفر عن مقتل وإصابة العشرات، الجمعة الماضي.

وشمل القرار إلى جانب سائقي القطار رقم 157 المميز، و2011 الإسباني، مساعديهما، ومراقب برج محطة سكة حديد المراغة، ورئيس قسم المراقبة المركزية بأسيوط، ومراقبين بالقسم.

وجاء القرار بعد استماع النيابة العامة المصرية، لشهادات 133 مصابا، منهم مودعون بمستشفيات سوهاج وأسيوط وقنا والأقصر، كما استمعت إلى شهادة 10 مسؤولين من الهيئة القومية لسكك حديد مصر بمنطقة وسط الصعيد، وفق صحف مصرية.

وأجرت النيابة العامة باستخدام جرار محاكاتين لسير القطارين من محطة سكة حديد المراغة حتى مزلقان السنوسي، فعلت في الأولى، جهاز المكابح والتحكم الألى بالجرار "atc"؛ لبيان مدى سلامة فاعليته، وقدرته على توقيف الجرار بتبادل الإشارات الكهربائية بينه وبين أبراج الإشارة بشريط السكة الحديدية بالمحاكتين في وقت مزامن لوقوع الحادث وفي موقعه.

كذلك جرى التحفظ على سجل المحادثات اللاسلكية المجراة بين سائق القطار المميز وقسم المراقبة المركزية بأسيوط، وبين القسم وبرجي مراقبة محطتي سكة حديد طهطا والمراغة الواقع الحادث بينهما.

وظهر الجمعة الماضي، تصادم قطارا ركاب سكك حديدية في مدينة طهطا بصعيد مصر، وأدى الحادث لخروج عدد من عربات القطارين عن السكة وانقلابها، وسقوط قتلى وجرحى جراء الحادث.

وأعلنت وزيرة الصحة المصرية الدكتورة "هالة زايد"، أن عدد المتوفين بلغ 19 حالة وفاة، بالإضافة إلى أشلاء انتشلت في 3 أكياس، فضلا عن 185 إصابة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات