الثلاثاء 30 مارس 2021 08:58 م

زار رئيس أركان القوات المسلحة الإماراتية، الفريق الركن "حمد محمد ثاني الرميثي" كلا من المغرب وموريتانيا.

وعقد "الرميثي" لقاءات مع نظرائه في المغرب وموريتانيا إضافة لعدد من المسؤولين.

وركزت المباحثات على تعزيز التعاون العسكري والدفاعي. 

 والتقى "الرميثي" في العاصمة المغربية الرباط "عبداللطيف لوديي" الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، والفريق أول "عبدالفتاح الوراق" المفتش العام للقوات المسلحة المغربية.

وبحث الطرفان سبل تعزيز وتنمية العلاقات بين البلدين في المجال العسكري والدفاعي. كما جرى تبادل الأحاديث حول عدد من الأمور المهمة على الساحة العربية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وفي موريتانيا التقى "الرميثي" رئيس الجمهورية الموريتانية "محمد ولد الشيخ الغزواني". بحسب وكالة الأنباء الموريتانية.

كما التقى قائد الأركان العامة للجيش الموريتاني، الفريق "محمد بمبه مكت".

وقالت وكالة الأنباء الموريتانية الرسمية، إن الجانبين بحثا في نواكشوط "سبل تعزيز وتطوير التعاون في مجال الدفاع"، دون تفاصيل أكثر.

ومساء الإثنين، بدأ وفد عسكري إماراتي بقيادة "الرميثي"، زيارة عمل لموريتانيا تستمر 3 أيام.

وقال الجيش الموريتاني، في بيان سابق نشره على موقعه على الإنترنت، إن هذه الزيارة "تدخل في إطار تعزيز علاقات التعاون العسكري بين موريتانيا ودولة الإمارات، وسبل تعزيز وتجذير هذه العلاقات، بما يخدم مصلحة البلدين".

وأدى المسؤول العسكري الإماراتي زيارة، الثلاثاء، إلى "مجمع محمد بن زايد للدراسات العسكرية العليا" الذي تم تدشينه في نواكشوط عام 2017 بتمويل إماراتي.

وتعززت علاقات نواكشوط وأبوظبي، خلال السنوات الأخيرة، خاصة في المجال العسكري، إذ مولت الإمارات بناء عدد من المنشآت العسكرية الموريتانية بينها كلية للدفاع في نواكشوط، مهمتها تدريب وتكوين الضباط في دول مجموعة الساحل الأفريقية الخمس.

والعام الماضي أدى الرئيس الموريتاني "محمد ولد الشيخ الغزواني" زيارة للإمارات هي أول زيارة يؤديها لبلد عربي بعد انتخابه في يونيو/حزيران 2019، أعلن في ختامها عن عزم أبوظبي استثمار ملياري دولار في مشاريع بموريتانيا.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات