الاثنين 5 أبريل 2021 01:02 ص

أحالت السلطات الكويتية، الأحد، رئيس الوزراء الكويتي السابق الشيخ "جابر المبارك"، ووزير الداخلية والدفاع السابق الشيخ "خالد الجراح"، و4 مسؤولين آخرين إلى محكمة الوزراء.

وقالت مصادر لصحيفة "القبس" الكويتية، إن لجنة التحقيق الدائمة الخاصة بمحاكمة الوزراء، أحالت المتهمين إلى محكمة الوزراء بعد التحقيق في إحدى شبهات الفساد، من خلال مناقصة تقدر بمئات الملايين، وطالبت معاقبة المتهمين وفقاً للقانون ومواد الاتهام.

وأشارت إلى أنه تم تحديد جلسة الثلاثاء المقبل 14 أبريل/نيسان، لتكون أول جلسة لمحاكمة المتهمين.

وأصدرت السلطات الكويتية، في 29 مارس/آذار الماضي، قرارا بمنع "المبارك"، من السفر، عقب التحقيق معه في القضية المعروفة إعلاميا بـ"صندوق الجيش".

والشيخ "صباح جابر المبارك"، نجل رئيس الوزراء الكويتي السابق، من بين الشخصيات المتورطة في قضية "الصندوق الماليزي"، الذي حقق فيه مجلس الأمة الكويتي.

وأثيرت قضية "الصندوق السيادي الماليزي"، في مايو/أيار الماضي، حيث تورطت شخصيات كويتية ومؤسسات في صفقات غير مشروعة مرتبطة بمشاريع خارج البلاد.

ومطلع أبريل/نيسان الجاري، قررت لجنة التحقيق في محكمة الوزراء الكويتية، تجديد حبس وزير الدفاع والداخلية السابق "خالد الجراح"، والمتهمين الآخرين المحبوسين معه بقضية "صندوق الجيش"، 15 يوماً.

ويوجد "الجراح" والمتهمون معه في القضية، وهما وكيل وزارة الدفاع الأسبق "جسار الجسار"، و"فهد الباز"، في السجن المركزي منذ أسابيع، بعد نقلهم إليه من قبل جهاز أمن الدولة للتحقيق معهم في القضية التي أثيرت قبل أكثر من عام من قبل الراحل الشيخ "ناصر صباح الأحمد".

وأثيرت قضية "صندوق الجيش" في نوفمبر/تشرين الثاني 2019، بعد تقديم "ناصر الصباح" الذي كان حينها وزيراً للدفاع، بلاغاً للنائب العام يتعلق بوجود شبهة جرائم تتعلق بالمال العام في مؤسسة الجيش، خلال السنوات التي سبقت توليه الوزارة.

المصدر | الخليج الجديد