الاثنين 5 أبريل 2021 09:34 م

قررت وزارة التعليم المصرية، الإثنين، تدريس رموز اللغة الهيروغليفية بمناهج النظام الجديد، وذلك بعد يومين من احتفاء البلاد بنقل موكب مومياوات ملكات وملوك فراعنة.

وأكدت الوزارة أن قضية الوعي الأثري والسياحي تأتي في صدارة القضايا التي تهتم بها الوزارة بمراحل التعليم المختلفة.

وأوضحت أن فكرة إدخال رموز الكتابة الهيروغليفية وما يقابلها من معاني باللغة العربية في المناهج تهدف إلى إطلاع الطلاب على تاريخهم القديم بهدف المعرفة ورفع الوعي وإثارة اهتمام الطلاب بالكتابة الهيروغليفية والتي كانت من أهم وسائل التواصل مع الحضارة المصرية القديمة، وليس للحفظ.

وأشارت إلى أن المواد الدراسية كلها تتكامل في دعم تنمية وعي الطلاب الأثري والسياحي وأن خطة تطوير المناهج المستقبلية تتضمن تطورا واضحا في تنمية وعي الطلاب الأثري والسياحي من الصف الرابع الذي سيتم تطبيقه العام القادم إلى نهاية المرحلة الثانوية.

وقبل يومين، أقامت مصر حفلا مهيبا لنقل مومياوات لملوك وملكات من العصر الفرعوني من المتحف المصري بميدان التحرير، وسط القاهرة، إلى متحف الحضارة بمنطقة الفسطاط، جنوبي العاصمة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات