الخميس 8 أبريل 2021 07:27 م

توعدت إيران بالرد على مهاجمي السفينة الإيرانية "ساويز"، التي تم استهدافها في البحر الأحمر الثلاثاء الماضي، بعد إجراء التحقيقات في الواقعة، ملمحا في الوقت ذاته إلى تورط الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية، اللواء "أبو الفضل شكارجي"، لوكالة سبوتنيك الخميس "لا نستطيع اتخاذ أي ردة فعل إلا بعد انتهاء التحقيقات ومعرفة ملابسات الحادثة".

وأضاف: "لا نتهم أيا من دول الخليج بالضلوع في حادثة استهداف سفينتنا في البحر الأحمر"، مشيرا إلى "الولايات المتحدة لها يد دون شك في جميع المحاولات الرامية لتقويض إيران وإلحاق الضرر بها".

وتابع "شكارجي": "لدى أمريكا والكيان الصهيوني حلفاء في جميع أنحاء المنطقة ويتعاونون معهما بالفعل، لكن ما من حادثة وقعت للجمهورية الإسلامية الإيرانية إلا ولأمريكا والكيان الصهيوني يد فيها".

وأضاف أن "أمريكا والكيان الصهيوني يعاديانا بشكل مباشر، وإذا لم تقم الولايات المتحدة والكيان الصهيوني بأي عمل عدائي بشكل مباشر، فهما منشأه ولهما يد فيه".

وأكد "أينما تضررت القدرات الإيرانية، فإنه لا شك لدينا أن الولايات المتحدة لها يد فيه".

ولم تعترف إسرائيل رسمياً بالوقوف وراء الهجوم على السفينة الإيرانية بالبحر الأحمر، لكن تقارير صحفية تحدثت عن قيام تل أبيب بإخطار واشنطن بأن قواتها استهدفت السفينة الإيرانية ساويز.

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات