الأحد 11 أبريل 2021 06:07 م

أعلنت الهيئات المختصة في معظم دول العالم، بينها غالبية دول الخليج، الأحد، أن الثلاثاء هو أول أيام شهر رمضان المبارك.

وقالت المحكمة العليا بالمملكة العربية السعودية، مساء الأحد، إنه تعذر رؤية هلال شهر رمضان المعظم.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، عن المحكمة قولها إنها ستعقد جلسة مساء يوم الإثنين، وتصدر قراراً بشأن هلال شهر رمضان؛ ما يعني أن غرة الشهر الكريم ستكون الثلاثاء.

وتعتمد الأقليات المسلمة في عدد من دول العالم، على السعودية، في رؤية الهلال لتحديد أول أيام رمضان، فيما تعمل كثير من الدول ذات الغالبية المسلمة على تحري رؤية الهلال بنفسها.

وفي العراق، أعلن ديوان الوقف السني في العراق، عدم ثبوت رؤية هلال شهر رمضان المبارك، وأن الإثنين هو مكمل لعدة شهر شعبان، والثلاثاء هو أول أيام غرة شهر رمضان الكريم.

 كما أعلن المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في البحرين، تعذر رؤية الهلال، وأن هيئة الرؤية الشرعية قررت استمرار انعقاد اجتماعها مساء يوم الإثنين لتلقي أنباء رؤية هلال شهر رمضان المبارك؛ ما يعني أن غرة الشهر الكريم ستكون الثلاثاء.

وفي دولة الكويت، أعلنت هيئة الرؤية الشرعية، عدم ثبوت رؤية هلال رمضان، وعليه فإن يوم الإثنين هو المتمم لشهر شعبان، والثلاثاء غرة الشهر الفضيل.

من جانبها، أعلنت وزارة الأوقاف القطرية، تعذر رؤية الهلال، مشيرة إلى أن عملية التحري ستتواصل مساء يوم الإثنين؛ ما يعني أن الثلاثاء هو غرة الشهر الفضيل.

فيما قالت الإمارات، إنه بالتعاون مع الجهات الرسمية، سيقوم مركز الفلك الدولي بتحري هلال شهر رمضان المبارك يوم الإثنين، ما يعني أن الثلاثاء سيكون غرة الشهر الفضيل.

من جهتها، أعلنت مصر أن الإثنين هو المتمم لشهر شعبان، والثلاثاء هو غرة رمضان.

كما أعلن مجلس أئمة مسلمي أستراليا، أن الإثنين هو المُكمل لشهر شعبان، وأن الثلاثاء هو أول أيام شهر رمضان.

جاء ذلك خلال اجتماعٍ عقده المجلس برئاسة كبير مفتي أستراليا الشيخ "إبراهيم أبو محمد"، الذي هنّأ عامة المسلمين بقُرب حلول شهر رمضان المبارك، لافتاً إلى أن أول صلاة تراويح ستكون بعد صلاة عشاء يوم الإثنين.

ويهتم المسلمون عادة بإعلان مجلس أئمة أستراليا بحلول المناسبات الدينية مثل شهر رمضان أو العيد؛ بسبب موقع دولة أستراليا الجغرافي؛ حيث تقع في أقصى الكرة الأرضية شرقاً، والتي تسبق دولًا كثيرة حول العالم في التوقيت الزمني.

ومثل العام السابق، يأتي رمضان هذا العام وسط إجراءات احترازية، لكنه مخففة في 2021، مع مواصلة معظم دول العالم تلقيح مواطنيها بلقاح كورونا، إلا أن بدء الموجة الثالثة من الفيروس حتمت استمرار الإجراءات.

المصدر | الخليج الجديد