الاثنين 12 أبريل 2021 04:33 م

أظهرت حركة طالبان الأفغانية موقفا ضبابيا تجاه "مؤتمر إسطنبول" حول السلام في أفغانستان، والمزمع عقده في 16 أبريل/نيسان الجاري.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان "محمد نعيم " لموقع "طلوع نيوز".

وقال "نعيم" إن الحركة ليست مستعدة لحضور المؤتمر المذكور نظرا لعدم اكتمال المشاورات بشأن تفاصيل الحدث.

وأضاف "نعيم" أن "طالبان" تراجع تفاصيل جدول أعمال مؤتمر تركيا، والتي نقلتها لها الولايات المتحدة.

وأوضح المتحدث باسم "طالبان" أن قيادة الحركة لم تتخذ بعد قرارا نهائيا بشأن جدول الأعمال وتشكيل وفدها إلى مؤتمر إسطنبول.

وعقب أن الحركة سوف تعلن قريبا موقفها من المشاركة في المؤتمر.

وكان من المنتظر عقد "مؤتمر إسطنبول" للسلام في أبريل/نيسان الجاري، من أجل تسريع عملية التفاوض بين الأفغان.

وبوساطة قطرية، انطلقت في 12 سبتمبر/ أيلول 2020، مفاوضات سلام تاريخية في الدوحة، بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، بدعم من الولايات المتحدة، لإنهاء 42 عاما من النزاعات المسلحة بأفغانستان.

وقبلها أدت قطر دور الوسيط في مفاوضات واشنطن وطالبان، التي أسفرت عن توقيع اتفاق تاريخي أواخر فبراير/ شباط 2020، لانسحاب أمريكي تدريجي من أفغانستان وتبادل الأسرى.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات