قال القيادي في جماعة "أنصار الله" (الحوثي) اليمنية، "محمد على الحوثي"، إن جلسة مجلس الأمن الدولي بشأن اليمن، المقرر عقدها الخميس، غير مجدية وعقيمة إذا لم تنه الأزمة الإنسانية في البلاد.

وأضاف عبر "تويتر": "في جلسة مجلس الأمن اليوم سيتم الثناء على قاتلي الشعب اليمني بالعدوان (في إشارة إلى عمليات التحالف العربي) والحصار الأمريكي البريطاني السعودي الإماراتي بمبرر السماح بدخول سفن مشتقات النفط، وسيتم إدانة وتجريم المحاصر".

وتابع: "إن أي اجتماع لا ينهي أسوأ أزمة إنسانية، ولا يجرم مرتكبي هذا الإرهاب هو لقاء عقيم وغير مجد وانعقاده وعدمه سيان".

ومن المقرر أن يقدم المبعوث الأممي "مارتن جريفيث"، الخميس، إحاطة إلى مجلس الأمن عن آخر مستجدات الوضع في البلد العربي، الذي يواجه أسوأ أزمة إنسانية في العالم، وفق الأمم المتحدة.

ويشهد اليمن منذ نحو 7 سنوات حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

المصدر | الخليج الجديد