الخميس 15 أبريل 2021 10:01 ص

دعا الرئيس التنفيذي السابق لبيت التمويل الكويتي (بيتك) "مازن الناهض"، إلى مواجهة الفساد في بلاده عبر "ريتز كويتي"، في إشارة إلى الفندق الذي احتجزت فيه السلطات السعودية العشرات من المسؤولين ورجال الأعمال قبل سنوات، بدعوى الفساد.

ولفت في حوار مع صحيفة "الراي" (محلية)، إلى أن الإصلاح المالي والاقتصادي يبدأ بمحاربة الفساد، من الأعلى إلى الأسفل، وقال: "هناك مثل كويتي يقول (طق المربوط يخاف المفتلت)".

وأضاف: "لذلك أرى أنه من المفيد أن تحيي الكويت تجربة (الريتز السعودي) بأن يكون هناك (ريتز كويتي) كبداية لمحاربة الفاسدين، مهما علوا، وفقاً لمسطرة القانون".

وتابع "الناهض": "إلى ذلك، يجب ألا تعقد تسويات مع الفاسدين، والقبول بمبدأ دفع مبالغ مقابل إسقاط التهم الموجهة إليهم، بل الحكم عليهم وفقاً للقانون حتى يكونوا عبرة لغيرهم".

ولفت إلى أن قناعته تشير إلى أن تركيبة السلطتين الحالية "لا تحقق الإصلاح الاقتصادي، وأن النية لذلك غير موجودة".

فيما لفت إلى أن هناك مجموعات، لم يسمّها، مستفيدة من استمرار فساد الوضع الحالي وتعطيل الإصلاح.

ووفق بيانات رسمية، أحالت السلطات الكويتية، 45 بلاغا بشبهات فساد إلى النيابة العامة، خلال عام 2020.

وتشن الكويت حملة واسعة لمحاربة الفساد منذ العام الماضي، طالت نواباً ومسؤولين كباراً سابقين وحاليين.

وكان أمير البلاد، الشيخ "نواف الأحمد الصباح"، أكد بدايات عهده أنه لا حصانة لفاسد، مهما كانت مكانته أو كان انتماؤه.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2017، أمر ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان" بالقبض على 381 من رجال الأعمال السعوديين البارزين وأفراد من العائلة المالكة بينهم وزراء، وجرى خلالها إيداعهم في فندق "ريتز كارلتون" بالعاصمة الرياض، بزعم "مكافحة الفساد".

وضغطت السلطات السعودية على محتجزي فندق "ريتز كارلتون"، بأساليب عدة بينها الاعتداء الجسدي، لتسليم الأصول التي يمتلكونها والتي بلغت قيمتها الإجمالية أكثر من 106 مليارات دولار.

المصدر | الخليج الجديد