قالت وسائل إعلام إيرانية، ليل الجمعة-السبت، إن أحد عناصر الحرس الثوري قتل في هجوم مسلح شنه مجهولون في مدينة "بيرانشهر" التابعة لمحافظة أذربيجان الغربية، الواقعة شمال غربي إيران.

وذكر موقع "إيران واير" أن "مسلحين مجهولين فتحوا النار، مساء الجمعة، على سيارة كان يستقلها عضو قوات الحرس الثوري "عثمان حاج حسيني"، بينما كانت متوقفة في أحد الشوارع العامة بمدينة بيرانشهر، حيث لقي مصرعه على الفور".

وأوضح الموقع، بحسب مصادره، أن "عثمان حاج حسيني" هو عضو بقوات الحرس الثوري منذ 17 عاماً، مشيراً إلى أنه "تم نقل جثة حسيني إلى أحد مستشفيات بيرانشهر".

من جانبها، أعلنت منظمة "صقور جبال زاجروس"، إحدى المنظمات الكردية المعارضة، مسؤوليتها عن اغتيال "حسيني"، وفقا لمنظمة "هنجاو" الحقوقية الكردية.

وتنشط الجماعات الكردية المعارضة للنظام الإيراني، بما في ذلك "الحزب الديمقراطي الكردستاني"، و"حزب الحياة الحرة الكردستاني" المعروف بـ"بيجاك"، في محافظات أذربيجان الغربية وكردستان وكرمانشاه.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات