الثلاثاء 20 أبريل 2021 06:46 م

قدم حزب العدالة والتنمية التركي الذي يرأسه الرئيس "رجب طيب أردوغان"، مقترحا للبرلمان بشأن تشكيل مجموعة صداقة بين تركيا ومصر.

والخميس الماضي، أعلن وزير الخارجية التركي، "مولود جاويش أوغلو"، أن بلاده "سترسل وفدا بقيادة نائب وزير الخارجية إلى مصر مطلع مايو/ أيار المقبل، في إطار مساع لإصلاح العلاقات المتوترة مع القاهرة.

وأضاف أنه "حان وقت مناقشة الخلافات مع مصر"، مؤكدا أن "المباحثات ربما تطول، وأن مصر تشكل أهمية بالنسبة للعالم الإسلامي وأفريقيا وفلسطين ونولي أهمية لاستقرارها".

وكان وزير الخارجية التركي أكد، في تصريحات سابقة، أن بلاده ستبدأ مرحلة جديدة مع مصر.

كما تحدث وزيرا خارجية تركيا ومصر هاتفيا، في أول اتصال مباشر بينهما منذ أن بدأت تركيا مساعيها لتحسين العلاقات المتوترة بين البلدين، حيث تبادلا التهاني بمناسبة حلول شهر رمضان.

وكان المتحدث باسم "حزب العدالة والتنمية" الحاكم بتركيا، "عمر جليك"، قد أكد الشهر الماضي أن "هناك أواصر قوية للغاية مع مصر وشعبها، تعود لتاريخ قديم".

ورأى جليك أنه "بدون شراكة تركيا التاريخية مع مصر، لا يمكن كتابة تاريخ المنطقة، ولا إفريقيا، ولا الشرق الأوسط، ولا البحر المتوسط".

وكان المتحدث باسم الرئاسة التركية، "إبراهيم قالن"، قد قال أنه يمكن فتح صفحة جديدة في علاقة تركيا مع مصر وعدد من دول الخليج، "للمساعدة في السلام والاستقرار الإقليميين".

في حين أعلن وزير الدفاع التركي، "خلوصي أكار"، أن مصر أبدت احتراما للجرف القاري لبلاده خلال أنشطة التنقيب بشرق البحر الأبيض المتوسط، معتبرا ذلك "تطورا هاما للغاية" في العلاقات بين البلدين.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات