الأربعاء 28 أبريل 2021 02:03 م

أعلنت روسيا 7 دبلوماسيين من ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا وسلوفاكيا "شخصيات غير مرغوب فيها"؛ على خلفية تضامنهم مع التشيك في أزمتها الدبلوماسية الأخيرة مع موسكو.

وذكرت الخارجية الروسية، في بيان، أن القرار جاء ردا على إجراءات لاتفيا وليتوانيا وإستونيا "غير الودية" بحق موسكو، عبر ترحيل دبلوماسيين روسين من أراضيها، مضيفة: "تم تقديم احتجاج شديد اللهجة لرؤساء البعثات الدبلوماسية على الإجراءات الاستفزازية غير المبررة لطرد موظفي السفارات الروسية في دول البلطيق، تحت ذريعة التضامن المزيف مع جمهورية التشيك".

وتابع البيان: "استنادا إلى مبدأ المعاملة بالمثل، طالبنا بمغادرة موظفين اثنين من سفارة ليتوانيا، بالإضافة إلى موظف واحد في سفارتي لاتفيا وإستونيا أراضي روسيا الاتحادية في غضون 7 أيام".

والأزمة الدبلوماسية بين روسيا والتشيك، اندلعت بعد اتهام الأخيرة، الاستخبارات الروسية بالوقوف وراء تفجير مستودع للذخيرة على أراضيها عام 2014، قبل أن تقوم بطرد 18 دبلوماسيا روسيا.

وكانت الأسابيع الأخيرة قد شهدت موجة طرد طالت مسؤولين روسا في الولايات المتحدة ودول أوروبية، بسبب تهم تتعلق بـ"القرصنة الإلكترونية والتجسس" وهو ما تنفيه موسكو.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات