الثلاثاء 4 مايو 2021 09:08 ص

قررت اللجنة العليا المكلّفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا بسلطنة عمان تمديد تعليق دخول القادمين من 14 دولة حتى إشعارٍ آخر.

ووفق اللجنة فإن القرار يأتي في إطار المتابعة لتأثيرات الوضع الوبائي العالمي على الصحة العامة، لاسيما مع الانتشار المؤكد للسلالات المتحورة فيها والمرتبطة بالسفر.

والقرار يشمل القادمين من 14 دولة، بينها السودان ولبنان والمملكة المتحدة والهند وباكستان، والقادمين من أي دولة أخرى إن كانوا قد مروا بأي من هذه الدول خلال الـ14 يوماً السابقة لطلب الدخول إلى السلطنة.

كما تقرر إضافة القادمين من مصر والفلبين، والقادمين من أي دولة أخرى إن كانوا قد مروا بأي من الدولتين خلال الـ14 يوماً السابقة، لطلب الدخول إلى السلطنة إلى قائمة الدول التي تقرر سابقًا تعليق دخول القادمين منها إلى السلطنة، وذلك ابتداءً من يوم الجمعة 7 مايو/أيار 2021 حتى إشعار آخر.

ويستثنى مما ورد أعلاه المواطنون العُمانيون والدبلوماسيون والعاملون الصحيون وعائلاتهم، وستخضع الفئات المستثناة للإجراءات المعتمدة عند دخولهم أراضي سلطنة عمان.

وفي الخامس من الشهر الماضي قررت اللجنة حظر دخولل مواطني عدة دول حتى إشعار آخر، قبل أن تقوم بالتمديد الثلاثاء.

والإثنين، أعلنت سلطنة عمان، حظر الأنشطة التجارية ابتداءً من السبت المقبل، ولمدة أسبوع، ومنع صلاة العيد والتجمعات، ضمن إجراءات مكافحة "كورونا".

وتشمل القرارات الصادرة، الإثنين، حظر جميع الأنشطة التجاريّة طوال اليوم ابتداءً من يوم السبت 8 مايو/أيار، إلى نهاية السبت 15 مايو/أيار.

وتُستثنى من ذلك الحظر محلات بيع المواد الغذائية، ومحطات الوقود، والمؤسسات الصحية والصيدليات، ويُسمح بخدمة التوصيل للمنازل لجميع البضائع خلال فترة الحظر المذكورة.

كما تم تعليق حضور الموظّفين إلى مقارّ عملهم واعتماد نظام العمل عن بعد في مختلف وحدات الجهاز الإداري للدولة وغيرها من الأشخاص الاعتبارية العامة ابتداءً من يوم الأحد 9 مايو/أيار، إلى الثلاثاء 11 مايو/أيار.

وحثّت اللجنة العليا شركات القطاع الخاص على تطبيق خطط استمرارية الأعمال عن طريق العمل عن بُعد وتقليص عدد الموظّفين الذين يطلب منهم الحضور إلى مقارّ العمل.

وتواصل عمان تشديد الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي الوباء، وذلك بالتزامن مع حملة التطعيم المستمرة منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ومطلع أبريل/نيسان، بدأ تعليق الأنشطة الرياضية الرسمية والأهلية، وحتى إشعارٍ آخر.

كما تم تعليق الحضور المباشر للطلبة في المدارس الخاصة والدولية، واقتصار تلقي التعليم فيها على طريقة التعلم عن بعد، باستثناء طلبة الصف الثاني عشر أسوة بالمدارس الحكومية، ابتداء من 4 أبريل/نيسان، وحتى إشعار آخر.

كما تم تقليص عدد الموظفين الذين يطلب منهم الحضور إلى مقرات العمل في وحدات الجهاز الإداري للدولة، وغيرها من الشخصيات الاعتبارية العامة، إلى نسبة 50% من إجمالي عدد الموظفين، ابتداء من 4 أبريل/نيسان، وحتى إشعار آخر.

وبلغ مجموع الإصابات في عمان منذ ظهور الوباء 193 ألفا و253 حالة إصابة، تعافى منها 173 ألفا و123 حالة، فيما بلغ مجموع الوفيات 2010 حالات.

المصدر | الخليج الجديد