رحب نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ "محمد بن راشد آل مكتوم" بوفود الدول والمنظمات الدولية في اجتماعهم النهائي، وذلك استعداداً لانطلاقة إكسبو 2020 دبي، ليكون التجمع الأخير للدول والمنظمات والمؤسسات الأكاديمية والشركات قبل انطلاق الحدث العالمي الضخم في دبي شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وقال "بن راشد" خلال الاجتماع: "رحبت دبي اليوم بوفود 173 دولة و24 منظمة دولية في اجتماعهم النهائي استعداداً لانطلاقة إكسبو 2020 في دبي أكتوبر/تشرين الأول المقبل، دبي مستعدة، و190 دولة مستعدة، والعالم يستعد لاستعادة عافيته عبر أكبر حدث ثقافي في العالم".

وحضر اجتماع المشاركين الدوليين الذي عُقد في مركز دبي للمعارض بإكسبو 2020 دبي أكثر من 370 موفداً من مختلف دول العالم، والذين مثلوا 173 دولة من أصل أكثر من 190 دولة مشاركة في إكسبو، فضلا عن 24 منظمة مشاركة.

ويُقام أول إكسبو دولي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا في الفترة من 1 أكتوبر/تشرين الأول المقبل إلى 31 مارس (آذار) 2022.

ويعقد المعرض بعد عام من موعده الأصلي، حيث يقام، كل 5 سنوات، ويستضيف الكثير من الدول التي تستخدم الأجنحة لعرض أحدث ما في الهندسة المعمارية والتكنولوجيا.

من جانبه، قال الشيخ "أحمد بن سعيد آل مكتوم"، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة ورئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي: "اليوم، يأتي العالم إلى إكسبو 2020 دبي، ومن مختلف أنحاء العالم، سعداء بوجودهم معنا، ونتطلع معهم لاستقبال أكبر حدث عالمي في 2021".

وأضاف: "تمكنت الإمارات بفضل ما اتخذته من إجراءات احترازية من أن تكون واحدة من أفضل الدول تعافياً من جائحة (كوفيد-19) واليوم بفضل هذه الرؤية وثقة كافة الدول والمنظمات المشاركة في إكسبو 2020 نستكمل الاستعداد لاستقبال العالم في دبي".

كما قال: "نشكر كل الدعم والالتزام مما يزيد على 200 مشارك، والذين كانوا بجانبنا طوال مسيرة إكسبو 2020 لنؤكد دائماً وأبداً على رسالتنا، أننا مستعدون للترحيب بالعالم".

وبحسب المعلومات الصادرة؛ فإن المشاركين خلال الاجتماع، الذي يعقد يومَي 4 و5 مايو/أيار الجاري، يطّلعون على أحدث المستجدات بخصوص عدد من المواضيع المتعلقة بإكسبو 2020، الذي سيقام على مدار 6 أشهر، ويمثل أحد أوائل الأحداث الضخمة التي تقام في العالم منذ بدء الجائحة، حيث تشمل قائمة المواضيع المطروحة للنقاش عمليات التشغيل، والأمن، وجاهزية المدينة، والتسويق والاتصالات، والبرامج، بالإضافة إلى الإجراءات الاحترازية المتخَذة، تماشيا مع الجهود التي تبذلها دولة الإمارات لضمان صحة وسلامة العاملين في إكسبو والمشاركين في أعماله وزواره.

وقال الأمين العام للمكتب الدولي للمعارض "ديميتري كيركِنتزس": توفر لنا معارض إكسبو الدولية منصة عالمية للعمل والتعاون، إذ تجمع بين الدول والمنظمات الدولية والشركات والمنظمات غير الحكومية، بحيث يمكن للجميع أن يلعب دوراً محورياً في إيجاد الحلول والتغلب على التحديات".

وتابع: "سيكون إكسبو 2020 دبي بالنسبة للجميع سواء هنا في دولة الإمارات، والمنطقة، وفي جميع أنحاء العالم فرصة للقاء والنقاش حول أهم المواضيع المستجدة في العالم، وتطوير حلول مبتكَرة لمشكلاتنا العالمية. في دبي، وعبر تواصل العقول، سنصنع مستقبلاً أفضل".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات