الأحد 9 مايو 2021 10:40 م

أعلنت الشرطة الروسية، الأحد، اختفاء طبيب من سيبيريا كان قد عالج المعارض "أليكسي نافالني" بعد فقدانه الوعي أثناء رحلة جوية في روسيا، العام الماضي.

وقالت الشرطة في منطقة أومسك، الواقعة على بعد حوالي 2200 كيلومتر شرقي موسكو، إن الطبيب "ألكسندر موراخوفسكي" غادر مركزا للصيد في إحدى الغابات مستخدما مركبة صالحة لجميع التضاريس، الجمعة الماضي، ولم يره أحد منذ ذلك الحين.

وأضافت أن أجهزة الطوارئ وطائرات بلا طيار وطائرة هليكوبتر ومتطوعين على الأرض انضموا إلى جهود البحث، بحسب ما نقلت "رويترز".

كان "موراخوفسكي" كبير الأطباء في المستشفى الذي عالج "نافالني"، أبرز منتقدي الرئيس "فلاديمير بوتين"، في مدينة أومسك بإقليم سيبيريا.

وجرت ترقية "موراخوفسكي" لاحقا إلى منصب وزير الصحة في الإقليم.

ويقبع "نافالني" في السجون الروسية، وأضرب، قبل أكثر من شهر عن الطعام؛ مما ترتب عليه نقله إلى المستشفى، في 19 أبريل/نيسان الماضي.

وفي 17 يناير/كانون الثاني الماضي، اعتقلت السلطات "نافالني" (44 عاما) فور وصوله مطار "شيريميتيفو" في موسكو، قادما من ألمانيا التي قضى فيها 5 أشهر لتلقي العلاج.

وفي 2 فبراير/شباط المنصرم، حكم القضاء بسجن "نافالني" 3 سنوات ونصف السنة مع النفاذ، في قضية احتيال سبق أن صدر ضده حكم فيها مع وقف التنفيذ على خلفيتها.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز