كشفت وزارة الحج والعمرة في السعودية، عن نجاح موسم عمرة رمضان هذا العام، بمشاركة 15.5 مليون شخص، بينهم 5.1 مليون معتمر.

وقالت الوزارة إنها نجحت في تنظيم موسم عمرة رمضان، بإجراءات تنظيمية وصحية عالية، في ظل ظروف استثنائية.

ولم تسجل الجهات المعنية بين المعتمرين أي حالات اشتباه للإصابة بفيروس "كورونا"، حسب الوزارة.

ومن أبرز ملامح الخطة التي طبقتها الوزارة في موسم رمضان الحالي، تحديد 4 محطات لاستقبال المعتمرين والزوار على مداخل مكة، ونشر قرابة 700 حافلة لنقل المعتمرين.

كما نشرت السلطات الأطقم للتعامل مع القادمين للعمرة والصلاة، لاحتمالية تزايدهم في هذه الفترة، وتحديداً في الحرم المكي والمسجد النبوي.

من جانبه، قال نائب وزير الحج والعمرة السعودي "عبدالفتاح مشاط"، إن "وزارة الحج عملت بكل طاقتها وبالتنسيق مع الجهات المعنية كافة لإنجاح موسم العمرة في شهر رمضان".

وأكد "مشاط"، أنه "رغم هذا العدد الكبير، لم يتم تسجيل أي حالة اشتباه بفيروس كورونا بين المعتمرين"، مبرراً ذلك بضوابط أقرتها الجهات الرسمية منها ضرورة تلقي اللقاح ضد الفيروس.

وتحظر السلطات السعودية، إصدار تصاريح بالصلاة أو العمرة في الحرم لأي شخص لم يحصل على التحصين بأنواعه الثلاثة، سواء التحصين الكامل بجرعتين أو التحصين بجرعة واحدة أو التحصين لمتعاف من "كورونا".

المصدر | الخليج الجديد