الأربعاء 12 مايو 2021 03:27 م

أجبرت حملة صهيونية عنيفة، نجمة البوب ​​السويدية الشهيرة، "زارا لارسون" (23 عاما) على حذف منشور عبر "إنستجرام"، عبرت فيه عن غضبها من إسرائيل بسبب الانتهاكات التي ترتكبها بحق الفلسطينيين.

وقالت "لارسون" في منشور لمتابعيها (يبلغ عددهم 6.3 مليون متابع) عبر حسابها على إنستجرام: "يجب أن نحمّل إسرائيل مسؤولية ما يحصل في القدس، من قتل للأبرياء وممارسة لسياسات الفصل العنصري".

وأردفت: "ما يحدث في فلسطين عار وجريمة".

وأضافت: "يجب أن ندافع عن الذين يتعرضون للعنف والتهديدات المعادية للسامية في جميع أنحاء العالم، ولكن يجب علينا أيضًا تحميل الدولة الممولة بالدولار الأمريكي (إسرائيل) مسؤولية قتل المدنيين وتطبيق الفصل العنصري".

وفي مقابل ذلك، رد مؤيدون للصهيونية بانتقادات عنيفة على نجمة البوب السويدية الشابة وكانت ردود الفعل أكثر سلبية في بلدها الأم السويد، حيث وصفها أحد مواطنيها ساخرا بأنها أبدت "شجاعة" للدفاع عن "الإرهابيين الذين يريدون صراحة إبادة اليهود". في تلميح بالمقاومة الفلسطينية.

وحثت جمعية الصداقة السويدية الإسرائيلية نجمة البوب ​​على الامتناع عن "نشر الأكاذيب" عن إسرائيل، بينما اتهما آخرون صراحة بمعاداة السامية.

ويحقق هاشتاغ #freepalestine على منصة إنستجرام، تفاعلا كبيرا وسط رواد وسائل التواصل الاجتماعي بغرض لفت الانتباه إلى عنف إسرائيل ضد المدنيين الفلسطينيين في بيت المقدس.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات