حقق يوفنتوس الإيطالي لقبه الثاني هذا الموسم بعد الكأس السوبر المحلية، عندما حقق، الأربعاء، كأس إيطاليا إثر فوز صعب على أتالانتا 2-1، في مباراة شهدت عودة الجماهير للمرة الأولى منذ أكثر من عام.

وسجل هدفي يوفنتوس السويدي "ديان كولوسيفسكي" (31) و"فيديريكو كييزا" (73)، فيما أحرز الأوكراني "روسلان مالينوفسكي" هدف أتالانتا الوحيد (41).

وقضى فريق السيدة العجوز على طموح أتالانتا الذي كان يسعى إلى تتويج حقبته الرائعة مع مدربه "جان بيرو جاسبيريني" باللقب.

ونافس أتالانتا على ثلاث جبهات هذا الموسم، ففضلاً عن مسابقة الكأس المحلية والدوري، بلغ الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا وخرج على يد ريال مدريد الإسباني.

وشهدت المباراة التي أقيمت على ملعب "مابي" في مدينة ريجيو إميليا عودة الجماهير إلى الملاعب إذ سمح بحضور 4300 متفرج، أي أقل بنسبة 20% من سعة الملعب الخاص بنادي ساسوولو، بينهم المئات من كل ناد ولكن أيضاً الضيوف أمثال العاملين في القطاع الصحي من ريجيو إميليا رومانيا.

وأجبر المنظمون الجماهير على الخضوع لفحص "كوفيد-19" (إذا لم يتم تطعيمهم أو لم يتعافوا منذ أقل عن ستة أشهر)، لحضور المباراة التي قال المفوض الإداري لرابطة الدوري لويجي دي سييرفو أنها "اختبار لوجود الجمهور في المستقبل في الأحداث الرياضية في إيطاليا".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات