الأحد 23 مايو 2021 04:37 م

وصل وزير الخارجية القطري "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني"، الأحد، إلى العاصمة الليبية طرابلس، والتقى رئيس الحكومة "عبدالحميد الدبيبة"، وبحثا تعزيز العلاقات الثنائية.

وذكر بيان صادر عن المكتب الإعلامي للحكومة الليبية، أن اللقاء بين "الدبيبة" و"آل ثاني" بالعاصمة طرابلس، حضرته وزيرة الخارجية "نجلاء المنقوش" وعدد من الوزراء.

ولم يذكر البيان مزيدا من التفاصيل عن زيارة الوزير القطري، التي بدأها في وقت سابق الأحد.

ومن المتوقع أن يلتقي "آل ثاني" لاحقا برئيس المجلس الرئاسي "محمد المنفي"، في إطار الزيارة، وفق وكالة "الأناضول".

من جهتها، أشادت وزيرة الخارجية الليبية بدور قطر في دعم الحوار السياسي الليبي ومخرجاته.

وهذه أول زيارة يجريها وزير خارجية قطري إلى ليبيا منذ اندلاع الأزمة الليبية في 2013.

وتربط قطر وليبيا علاقات ثنائية جيدة، حيث تجمعهما شراكة في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية، وغيرها.

ولعدة سنوات، عانى البلد الغني بالنفط من صراع مسلح، فبدعم من دول عربية وغربية ومرتزقة ومقاتلين أجانب، قاتلت قوات "خليفة حفتر" حكومة الوفاق الوطني السابقة، المعترف بها دوليا.

ومنذ أشهر، تشهد ليبيا انفراجا سياسيا، ففي 16 مارس/ آذار الماضي، تسلمت سلطة موحدة منتخبة، تضم حكومة ومجلسا رئاسيا، مهامها لقيادة البلاد إلى انتخابات برلمانية ورئاسية في 24 ديسمبر/ كانون الأول المقبل. 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات