السبت 29 مايو 2021 06:17 م

قالت جماعة "أنصار الله" اليمنية (الحوثيون)، السبت، إنهم نجحوا في السيطرة على 40 موقعا داخل العمق السعودي، بعد الهجوم على عشرات المواقع العسكرية، جنوبي المملكة، وإلحاق أضرار "فادحة" بها وبالقوات المتواجدة فيها، معلنة أسر مجموعة من الجنود السعوديين والسودانيين، ووحدات من "لواء المغاوير" اليمنية، كانت منتشرة في تلك المواقع.

ونشر الإعلام الحربي التابع للجماعة، مشاهد لما قال إنها لـ"تدمير آليات عسكرية واستهداف جنود سعوديين" في عملية اقتحام واسعة، قالت إنها هجوم على عشرات المواقع العسكرية في عمق السعودية.

وبحسب موقع "26 سبتمبر" التابع للحوثيين تظهر المشاهد رصد تحركات من قوات الجيش السعودي في المواقع المستهدفة قبل العملية.

كما تظهر المشاهد لحظات بدء الهجوم من عدة جهات بمباغتة الجيش السعودي، وتدمير وإحراق عدد من المدرعات والآليات التابعة له.

وكان الحوثيون، أعلنوا الجمعة، تمكنهم من السيطرة على عشرات المواقع العسكرية في عمق السعودية.

وأكدت الميليشيات اليمنية أنها تمكنت من إلحاق خسائر في صفوف القوات السعودية والسودانية العاملة ضمن التحالف العربي، الذي تقوده الرياض في اليمن، وتحقيق انتصارات كبرى في جبهة جازان (جنوبي المملكة).

وذكر موقع الإعلام الحربي اليمني، التابع للحوثيين، أن مقاتلي الجماعة والقوات الموالية لها "نفذوا في وقت سابق، عمليات هجومية واسعة في محور جازان (جنوب غربي السعودية)، تم على إثرها تحرير أكثر من 150 كم مربعا، والسيطرة على 40 موقعا".

وأوضح أنه تم "دحر قوات الجيش السعودي ومرتزقة الجيش السوداني (في إشارة إلى القوات السودانية العاملة ضمن التحالف العربي) ومرتزقة العدوان (يقصد قوات الحكومة اليمنية)، المتمركزة فيها وتكبيدهم خسائر فادحة في العديد والعتاد".

كما نقلت قناة "المسيرة" التابعة للحوثيين، عن مصدر عسكري قوله إن العملية نفذت في محور الخوبة-وادي جارة من  اتجاهات رئيسية ضد مواقع للجيش السعودي في جبل الـ"إم بي سي" وتباب الفخيذة والتبة البيضاء والقمبورة والعمود وتويلق وشرق قايم صياب.

ولفت المصدر إلى سقوط قوات مشتركة من الجيش السعودي ومقاتلين سودانيين ووحدات من "لواء المغاوير" اليمني كانت منتشرة في تلك المواقع، ما بين قتلى وجرحى وأسرى.

وأضاف المصدر الحوثي، أن عددا من العسكريين السعوديين قتلوا أثناء محاولتهم التراجع من منحدرات وعرة، قائلا إنه تم "أسر العشرات من قوات العدو، بينهم سعوديون وسودانيون"، مع بقاء "أعداد كبيرة من الجثث المتناثرة في الشعاب والوديان".

وادعى المصدر أن أكثر من 80 من عناصر قوات التحالف العربي إجمالا قتلوا أو جرحوا خلال العملية التي بلغت مساحتها 150 كلم مربعا، مشددا على أن قوات الحوثيين خلال هذه العملية سيطرت على المواقع المستهدفة بالكامل، واغتنمت كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة المتنوعة، ودمرت ما لا يقل عن 29 مدرعة وآلية.

ونشر "الإعلام الحربي" التابع للحوثيين لقطات للعملية، منها فيديو قيل إنه يظهر أحد الجنود السعوديين الذين أسروا خلال العملية.

ولم يصدر عن السلطات السعودية، أي تعليق حول ما ذكره الحوثيون.

كما لم يتسن التحقق من مصداقية ما نشرته الجماعة من مصدر مستقل.

وتقود السعودية، منذ مارس/آذار 2015، تحالفًا عسكريًا من دول عربية وإسلامية، دعماً للحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في اليمن، سيطرت عليها جماعة "أنصار الله"، أواخر 2014.

في المقابل، تنفذ جماعة "أنصار الله" هجمات بطائرات دون طيار، وصواريخ بالستية، وقوارب ملغمة؛ تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وداخل أراضي المملكة.

ويزيد من تعقيدات النزاع أن له امتدادات إقليمية؛ فمنذ مارس/آذار 2015، ينفذ تحالف عربي بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.

المصدر | الخليج الجديد