الخميس 3 يونيو 2021 05:25 ص

أفرجت السلطات العمانية، الأربعاء، عن عشرات الناشطين الذين اعتقلوا خلال احتجاجات الأسبوع الماضي، في الوقت الذي تحاول فيه الدولة الخليجية نزع فتيل التوتر بسبب البطالة.

وقال ناشطون لوكالة "رويترز" إن السلطات أفرجت عن عشرات المحتجين بينهم الناشط البارز "إبراهيم البلوشي"، أحد قادة الحراك الاحتجاجي في مدينة صحار.

والأسبوع الماضي، تظاهر المئات من العمانيين الباحثين عن عمل في عدة مدن وبلدات، بما في ذلك مدينة صحار الساحلية الشمالية ومنطقة صلالة السياحية الجنوبية، وهما بؤرتان ساخنتان في الاضطرابات التي تشكل التحدي الأكبر حتى الآن للحاكم الجديد السلطان "هيثم بن طارق".

واستمرت الاحتجاجات عدة أيام وهي الأولى التي تشهدها سلطنة عمان منذ تولى السلطان "هيثم بن طارق" السلطة في يناير/كانون الثاني عام 2020، بعد وفاة السلطان السابق للبلاد "قابوس بن سعيد".

وأعلنت شرطة سلطنة عمان، الخميس الماضي، أنها أوقفت عددا من المشاركين في الاحتجاجات الأخيرة؛ بتهمة "التورط في قطع الطرق والاعتداء على المارة".

واستجابة لتلك المظاهرات وجه سلطان عُمان بإطلاق 5 مبادرات رئيسية لتوفير فرص للباحثين عن عمل، لكن ذلك لم يمنع استمرار المظاهرات.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز