السبت 5 يونيو 2021 01:55 م

استقبل ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات، الشيخ "محمد بن زايد آل نهيان"، رئيس المجلس الرئاسي الليبي "محمد المنفي" في قصر الشاطئ بالعاصمة أبوظبي.

وعقد الجانبان مباحثات "تناولت العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، إضافة إلى تطورات العملية السياسية في ليبيا والجهود المبذولة لدفعها إلى الأمام، فضلا عن عدد من القضايا محل الاهتمام المشترك"، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام).

وخلال اللقاء، جرى التشاور حول مؤتمر برلين المزمع عقده خلال الشهر الجاري حول ليبيا، والتأكيد على أهمية نجاح العملية السياسية وأولوية أمن واستقرار ليبيا وتعزيز استقلالها والحرص على سلامة أراضيها.

وأكد "بن زايد" لـ"المنفي" موقف دولة الإمارات الثابت تجاه دعم ليبيا الشقيقة وتحقيق تطلعات شعبها نحو الاستقرار والتنمية والوحدة.

كما أكد ولي عهد أبوظبي "استعداد دولة الإمارات لتقديم جميع أوجه الدعم والتعاون للتغلب على التحديات القائمة، ومواصلة العمل مع الأطراف الإقليمية والدولية من أجل تعزيز أركان السلام والاستقرار، وفق ما يتطلع إليه الشعب الليبي الشقيق".

من جانبه، قدم "المنفي" شكره لـ "بن زايد" على "مواقف دولة الإمارات الإيجابية في دعم ليبيا وشعبها، ومساندتها لها في المحافل الدولية".

كما أكد "المنفي" ما وصفه بـ"عمق العلاقات بين الإمارات وليبيا، والتطلع نحو مزيد من التعزيز والتطوير لهذه العلاقات خلال الفترة المقبلة لما فيه مصلحة البلدين وشعبيهما الشقيقين".

وحضر اللقاء من الجانب الإماراتي كل من نجل ولي عهد أبوظبي "حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان"، ورئيس مجلس إدارة شركة مطارات أبوظبي "محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان" ونائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني "علي بن حماد الشامسي"، ووكيل ديوان ولي عهد أبوظبي "محمد مبارك المزروعي"، فيما حضره من الجانب الليبي وزيرة الخارجية "نجلاء المنقوش" وعدد من المسؤولين المرافقين لرئيس المجلس الرئاسي.

يذكر أن الأزمة الليبية شهدت انفراجة مؤخرا عقب تمكن الفرقاء السياسيين والعسكريين من التصديق على سلطة انتقالية موحدة، تسلمت مهامها في 16 مارس/آذار الماضي، تميهدا لإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية نهاية العام الجاري.

 

 

المصدر | الخليج الجديد + وام