الخميس 10 يونيو 2021 05:26 م

وجه مجموعة من الديمقراطيين اليهود في مجلس النواب الأمريكي انتقادات للنائبة الديمقراطية المسلمة عن ولاية مينيسوتا "إلهان عمر"، بعد نشرها تغريدة ذكرت فيها أن "الولايات المتحدة وإسرائيل وحماس وطالبان ارتكبوا جرائم لا توصف".

وأصدر 12 نائبا بيانًا دعوا فيه "عمر" "لتوضيح كلامها بوضع الولايات المتحدة وإسرائيل في نفس فئة حماس وطالبان"، واعتبروا أن "مساواة الولايات المتحدة وإسرائيل بحماس وطالبان هو هجوم مضلل". 

وأضاف البيان أن "تجاهل الاختلافات بين الديمقراطيات التي تحكمها سيادة القانون والمنظمات التي تنخرط في الإرهاب يعكس في أسوأ الأحوال تحيزًا عميق الجذور"، وفقا لما أورده موقع "أكسيوس" الأمريكي.

وأضاف النواب اليهود أن "الولايات المتحدة وإسرائيل غير مثاليين وتستحقان في بعض الأحيان، مثل كل الديمقراطيات، النقد، لكن الانتقادات الخاطئة توفر غطاء للجماعات الإرهابية".

وردت "إلهان" في تغريدة أخرى، جاء فيها: "من المخجل للزملاء الذين يتصلون بي عندما يحتاجون إلى دعمي أن يصدروا الآن بيانا يطلبون فيه توضيحا، بدلا من الاتصال".

وأضافت: "الإيحاءات المعادية للإسلام في هذا البيان مسيئة. المضايقات المستمرة وإسكات الموقعين على هذه الرسالة أمر لا يطاق".

وتابعت: "الاستشهاد بقضية مفتوحة ضد إسرائيل والولايات المتحدة وحماس وطالبان في المحكمة الجنائية الدولية ليس مقارنة أو تحيز عميق الجذور . قد تحاولوا تقويض هذه التحقيقات أو إنكار العدالة لضحاياهم، لكن التاريخ يقول أنه لا يمكن إخفاء الحقيقة أو إسكاتها إلى الأبد".

ووافق مجلس النواب الأمريكي، في وقت سابق، على قرار من قبل الديمقراطيين يدين معاداة السامية ردا على تعليقات "إلهان عمر" على إسرائيل، كما اتهمها جمهوريون منذ فترة طويلة بمعاداة السامية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات