الجمعة 11 يونيو 2021 07:18 ص

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية إن الإدارة الأمريكية طلبت من إسرائيل وقف أية إجراءات من شأنها إشعال الوضع بالقدس المحتلة.

وأضافت أن "هذه الرسالة نُقلت إلى وزير الدفاع بيني جانتس، الذي من المتوقع أن يظل في منصبه في الحكومة الجديدة أيضا".

وأوضحت الصحيفة أن "الإدارة الأمريكية قلقة للغاية من احتمالية تجدد التوتر، وحذرت من أن التوتر في القدس قد يؤدي إلى مزيد من التصعيد في باقي المناطق، وحتى استئناف إطلاق الصواريخ من قطاع غزة".

وأشارت إلى أن الإدارة الأمريكية "قلقة للغاية من إقامة مسيرة الأعلام في القدس، الثلاثاء المقبل، بعد يومين من تنصيب الحكومة الإسرائيلية الجديدة"، التي سيتولاها في الفترة الأولى "نفتالي بينيت".

وتصر جمعيات استيطانية متطرفة على إقامة هذه المسيرة، ورفع العلم الإسرائيلي والسير في الأحياء الفلسطينية المقدسية، مما قد يعيد التصعيد من جديد.

وكان المجلس الوزاري الأمني المصغر في إسرائيل (الكابينت) برئاسة رئيس الحكومة المنتهية ولايته "بنيامين نتنياهو" قرر تأجيل موعد تنظيم "مسيرة الأعلام" الاستفزازية، التي تنوي منظمات يهودية متطرفة تنفيذها في القدس الشرقية، إلى الثلاثاء المقبل، على أن يتم التوافق على مسارها في وقت لاحق.

ويصر "نتنياهو" على إقامة المسيرة رغم التحذيرات الأمنية الإسرائيلية من تداعياتها، وما قد تؤدي إليه من تأجيج الأوضاع الأمنية، في ظل تحذير فصائل المقاومة الفلسطينية من تنظيمها.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات