الجمعة 11 يونيو 2021 12:38 م

جدد وزير الدفاع التركي "خلوصي أكار" استعداد بلاده تبديد "القلق الفني" لدى حلفائها في الناتو بخصوص منظومة "إس-400" الصاروخية الروسية، وقال إن الحلول المعقولة والمنطقية ممكنة دائما.

وقال "أكار"، في كلمة له الجمعة، خلال افتتاح مقر قيادة التميز المركزية للأمن البحري التابع لحلف الناتو (MARSEC COE)، إن "أهمية الناتو تتزايد، لذلك يجب تعزيزه لضمان العمل بروح التحالف الحقيقية".

وأضاف "أكار" أنه "على الرغم من أن حلفاءنا في الناتو قاتلوا بحزم ضد المنظمات الإرهابية في أجزاء كثيرة من العالم ، إلا أنهم للأسف لم يظهروا نفس الموقف الحازم ضد منظمة بي كا كا/ ي ب ك الإرهابية (حزب العمال الكردستاني في تركيا)".

وذكر أن القوات المسلحة التركية، بالإضافة إلى ضمان أمن بلادها ومواطنيها البالغ عددهم 84 مليون نسمة، تواصل مساهماتها في حلف شمال الأطلسي، على الرغم من ظروف وباء كورونا.

وفي وقت سابق، الخميس، أكدت الخارجية الأمريكية أن واشنطن لم تقل أبدا لأنقرة إنها مستعدة لقبول تواجد منظومات "إس-400" الروسية على الأراضي التركية حال الاستجابة لشروط معينة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، "نيد برايس"، خلال مؤتمر صحفي، إن "منظومات إس-400 الروسية غير متطابقة مع المعدات العسكرية للناتو وهي تهدد أمن تكنولوجيا الحلف وتتناقض مع التزامات تركيا كعضو في الناتو. حذرنا تركيا ونواصل تحذيرها من أن عليها عدم استلام هذه المنظومات".

وأضاف أن تركيا عضو مهم في الناتو ولهذا السبب يجب أن تفهم بذاتها أن امتلاك هذه الأسلحة يتعارض الالتزامات في إطار الحلف.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول