قال القيادي في حركة "الجهاد الإسلامي" الفلسطينية "محمد الهندي"، إن اللقاء الذي أجراه وفد الحركة، بقيادة الأمين العام "زياد نخالة"، مع رئيس جهاز المخابرات المصرية، اللواء "عباس كامل"، واللواء "أحمد عبدالخالق" مسؤول ملف فلسطين بالجهاز، في القاهرة، "كان إيجابيا وصريحا".

وأضاف "الهندي": "المجتمعون توافقوا على استمرار الاتصالات واللقاءات وتذليل العقبات التي تعترض طريق المصالحة الداخلية، وأكدنا على ضرورة إنجازها وفق أسس صحيحة وواضحة".

وتناول الاجتماع، الذي جرى مساء الجمعة، بحسب مصادر مصرية، تفاصيل المشهد الفلسطيني الحالي، وتعطل مفاوضات ترتيب البيت الفلسطيني من الداخل، في أعقاب تأجيل الحوار الذي كان مقررا انطلاقه في العاصمة المصرية مطلع الأسبوع الجاري.

وكانت وفود من الفصائل الفلسطينية قد وصلت إلى القاهرة، من أجل عقد جلسات الحوار الوطني التي كانت مقررة يومي السبت والأحد، قبل أن يتم الإعلان عن تأجيلها.

ومؤخرا أجرى "عباس كامل" زيارات إلى كل من إسرائيل وقطاع غزة والضفة الغربية المحتلة، لمقابلة مختلف الأطراف تثبيتا لوقف إطلاق النار بين الجانبين، والذي بدأ فجر الجمعة 21 مايو/أيار الماضي، بوساطة مصرية.
 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات