هنأ وزير الخارجية الأمريكي، "أنتوني بلينكن"، نظيره الإسرائيلي، "يائير لابيد"، على تشكيل الحكومة الجديدة لدولة الاحتلال.

وقال بيان للخارجية الأمريكية إن "بلينكن" دعا "لابيد" لزيارة الولايات المتحدة.

وكان البيت الأبيض قد قال، في بيان، مساء الأحد، بأن الرئيس الأمريكي "جو بايدن" تحدث مع رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد "نفتالي بينيت"، لتهنئته.

وذكر البيان أن "بايدن" شدد خلال المكالمة على "دعمه الثابت على مدى عقود للعلاقات الأمريكية الإسرائيلية وتمسكه الراسخ بضمان أمن إسرائيل"، معربا عن "عزمه الصارم على تعميق التعاون بين الولايات المتحدة وإسرائيل بشأن التحديات والفرص المتعددة في المنطقة".

واتفق الطرفان، حسب البيت الأبيض، "على أنهما وفريقيهما سينسقون بشكل وثيق حول القضايا المتعلقة بالأمن الإقليمي، بما في ذلك إيران".

كما ذكر الرئيس الأمريكي، خلال الاتصال، أن إدارته تنوي التعاون بشكل وثيق مع إسرائيل في الجهود الرامية إلى تمرير السلام والأمن والازدهار للإسرائيليين والفلسطينيين".

وأكد مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد أن "بينيت" أجرى أول مكالمة هاتفية مع "بايدن"، حيث وصف الرئيس الأمريكي بـ"الصديق العظيم لدولة إسرائيل".

كما تعهد "بينيت"، حسب مكتبه، بـ"العمل من أجل توطيد العلاقات بين البلدين وسبل التعاون من أجل ضمان أمن إسرائيل".

والأحد، صوت البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) لصالح منح الثقة لـ"حكومة التغيير" المعارضة التي أنهت حكم رئيس الوزراء السابق، "بنيامين نتنياهو"، الذي استمر 12 عاما، ما يمثل فترة قياسية في تاريخ لإسرائيل.

وسيترأس الحكومة الجديدة بالتناوب رئيسا حزبي "يمينا" اليميني، "نفتالي بينيت"، و"هناك مستقبل" الوسطي، "يائير لابيد"، حيث سيتولى "بينيت" كرسي رئيس الوزراء حتى أغسطس/آب 2023، فيما سيعود إلى "لابيد" في هذه الفترة منصب وزير الخارجية، ثم سيتبادلان المنصبين حتى انقضاء صلاحيات الدورة الحالية من الكنيست في نوفمبر/تشرين الثاني 2025.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات