الثلاثاء 15 يونيو 2021 06:09 م

قال المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، إنه يتوجب على تركيا أن تضع أمام أنظارها سيادة العراق، مؤكدا في الوقت ذاته رفضه أن تكون أراضي بلاده منطلقا للقيام بأي عمل إرهابي تجاه أي دولة جارة.

وشدد في تصريحات صحفية الثلاثاء أنه "في حال ورود معلومات عن أي جهة، تعطى للجانب العراقي، وهو من يتولى التعامل بشأنها".

وأضاف في أن "الدستور العراقي نص على احترام سيادة الدول كافة وبالتالي على جميع الدول احترام العراق وسيادته".

وأوضح أن "هناك تحركا دبلوماسيا من خلال وزارة الخارجية والدبلوماسية العراقية بشأن الاعتداءات التركية المتكررة على الأراضي العراقية".

وتشن تركيا حملة على مقاتلي حزب العمال الكردستاني الذين ينشطون في جنوب تركيا لكنهم يتمركزون في جبال بشمال العراق. وللحزب حلفاء عراقيون مرتبطون بفصائل مدعومة من إيران.

كما تتوغل القوات التركية داخل الحدود العراقية بمسافة تتجاوز الـ30 كم، وتبرر ذلك بـ"محاربة" حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه أنقرة ضمن المنظمات الإرهابية.

ونفذت القوات التركية في السنوات الماضية عمليات عسكرية مكثفة في كل من العراق وسوريا، قائلة إن ذلك يأتي ردا على هجمات نفذها أو خطط لشنها عناصر حزب العمال الكردستاني، الذي تحاربه تركيا على مدار 37 عاما داخل البلاد وخارجها.

يذكر أن حزب العمال الكردستاني بدأ تمردا ضد الدولة التركية في عام 1984، أسفر عن مقتل أكثر من 40 ألف شخص.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات