السبت 19 يونيو 2021 07:29 ص

وصف البيت الأبيض، صباح السبت، تقارير عن تجميد حزمة من المساعدات العسكرية لأوكرانيا، بـ "الهراء".

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، "جين ساكي"، في بيان: "فكرة، إننا أوقفنا مساعدات أمنية لأوكرانيا.. هراء".

وأضافت: "الأسبوع الماضي فقط، وقبل القمة الأمريكية الروسية تم تقديم ​​حزمة أمنية لأوكرانيا بقيمة 150 مليون دولار، بما في ذلك أسلحة ..(..)".

وفي وقت سابق، الجمعة، قالت صحيفة "بوليتيكو" الأمريكية إن إدارة "جو بايدن" علقت حزمة مساعدات عسكرية كانت مقررة إلى أوكرانيا، بقيمة نحو 100 مليون دولار.

ونقلت الصحيفة عن 4 مصادر مطلعة، أن القرار الأمريكي، جاء بعدما أعلنت روسيا سحب قواتها عن الحدود مع أوكرانيا، وعشية التحضير لقمّة الرئيسين الروسي "فلاديمير بوتين"، والأمريكي "جو بايدن"، في وقت سابق هذا الأسبوع.

وكان مقررا أن تشمل حزمة المساعدات أنظمة دفاع جوي قصيرة المدى، وأسلحة خفيفة وأسلحة مضادة للدبابات.

وأعربت الولايات المتحدة والدول الأوروبية في وقت سابق عن قلقها لتعزيز الوجود العسكري الروسي في شبه جزيرة القرم وتحركات القوات الروسية على الحدود مع أوكرانيا.

ومنذ الغزو الروسي لأوكرانيا، في عام 2014 وضم شبه جزيرة القرم، قدمت الولايات المتحدة حوالي 2.5 مليار دولار من المساعدات العسكرية إلى كييف، بما في ذلك طائرات بدون طيار وأجهزة راديو وصواريخ جافلين المضادة للدبابات.

وقبل أيام، وخلال قمة "ناتو"، تمسك "بايدن" بالخط التقليدي لحلف شمال الأطلسي، قائلاً إن الولايات المتحدة "ستفعل كل ما في وسعها لوضع أوكرانيا في وضع يمكنها من الاستمرار في مقاومة العدوان المادي الروسي".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات